أخبار العالم

برازيلية تتلقى رصاصة في وجهها بسبب مشاجرة وُصفت بها بالـ سمينة -صورة

برازيلية تتلقى رصاصة في وجهها

توفيت شابة برازيلية تدعى “أماندا نونيس” إثر رصاصة أصابت وجهها بعد أن أطلق رجل النار عليها من مسدسه، أثناء تسوقها في أحد متاجر ولاية ريو دي جانيرو.

وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، أن أماندا البالغة من العمر 30 عاماً، كانت متواجدة في أحد متاجر منطقة “بلفورد روكسو” البرازيلية لشراء وجبة الإفطار، عندما سمعت شخصين يسخران من وزنها وينعتانها بـ “السمينة”.

أصيبت بـ رصاصة في وجهها

حينها قررت أماندا مواجهتهما، واحتدم جدالها مع الرجلين، ليقدم أحدهما على صفع وجهها بشدة.

وعندما أظهرت أماندا ردة فعل غاضبة وحاولت الهجوم عليهم، سحب أحد الرجال مسدسه وأطلق النار على وجهها، لتفارق الحياة بعد أن تم نقلها إلى إحدى مستشفيات المنطقة. 

وقالت الشرطة المحلية، إنها تحقق في حادثة مقتل أماندا، مشيرة إلى أنها باشرت في تفريغ محتوى كاميرات المراقبة في موقع الجريمة لتحديد الجناة، واستدعاء الشهود لتحديد مطلق العيار الناري للزج به في السجن.

الجدير بالذكر أن البرازيل تحتل المركز الخامس عالمياً في جرائم قتل النساء، حيثُ سجلت ولاية ريو دي جانيرو عدداً كبيراً من جرائم قتل النساء، راحت ضحيتها قرابة 4 آلاف امرأة.


رصاصة تقتل برازيلية
رصاصة تقتل برازيلية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock