شاهد بالفيديومنوعات

بالفيديو|| الشرطة تطارد طفلاً قاد سيارة بسرعة جنونية لمدة ثلاثة ساعات

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً من داخل سيارة الشرطة وهي تطارد طفلاً يقود سيارة بسرعة عالية.

الشرطة تطارد سيارة مسرعة في شوارع موسكو

حيث نجا ثلاثة أطفال من موت محقق بعد أن قاد أحدهم سيارة زوج أمه لمدة ثلاثة ساعات بسرعة كبيرة جدا.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مقطعاً مصوراً يظهر فيه رجال شرطة روس يلاحقون سيارة في شوارع موسكو تسير بسرعة تجاوزت 200 كيلومتر في الساعة.

وبدأت المطاردة في وقت متأخر من الليل قبل أن تنتهي عند الساعة الخامسة والنصف فجرا باصطدام السيارة بأحد الحواجز.

دورية الشرطة المُطاردة تتفاجأ بالسائق

وكانت المفاجأة أن الذي يقود السيارة هو طفل لم يتجاوز من العمر 13 ربيعا، وبرفقته طفلة عمرها 12، وصديقه الذي يماثله في السن.  

ورغم شدّة الاصطدام غير أن الأطفال نجوا من الموت بأعجوبة، ليصابوا فقط ببعض الجروح والكسور، حيث جرى نقلهم إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج. 

وكان الطفل الذي يدعى، ليف، متوجها بسيارة زوجه أمه إلى مدينة مينسك في بيلاروسيا قبل أن يقع الحادث الخطير، فيما قالت جدة صديقه لوسائل الإعلام المحلية إن الأطفال توجهوا إلى طريق “موسكو مينسك” السريع والمزدحم بعد أن بدأت الشرطة تطاردهم، مردفة: “كانوا يشعرون بالخوف، وكان ينبغي عليهم التوقف”.

لجنة التحقيق تصرح

وأوضح متحدث باسم لجنة التحقيق أن “أحد ضحايا الحادث أخذ سيارة زوج أمه دون علم الأخير، واتصل باثنين من أصدقائه للتجول في موسكو، وبسبب مخالفة قواعد المرور، تمت ملاحقة سيارة الأطفال.

وأضاف: “فقد الطفل السيطرة على عجلة القيادة واصطدم بحاجز، والتحقيقات جارية الآن لتقييم تصرفات وأداء عناصر الدورية المطاردة”.

تصوير الحادث من قبل الشرطة
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock