شاهد بالفيديومجرمون

مصر.. طفل المرور يتنمر على شرطة السير والسلطات تقاضي والأب يقدم بيان اعتذار

تطورات قضية طفل المرور، نجل القاضي، الذي تنمر واعتدى على شرطي مرور في مصر، هو ورفاقه، خلال قيادته لسيارة، معرضاً حياته والآخرين للخطر.


طفل المرور
طفل المرور

القبض على طفل المرور

تم القبض على الطفل ثم أطلق سراحه، ثم تم القبض عليه مجدداً، على خلفية فيديوهات تنمر جديدة، في أحدها يهدد شرطي بالتعدي عليه بالضرب. 

وفي أحدث التطورات، أمر النائب العام المصري المستشار حماده الصاوي، مساء الإثنين، بإيداع نجل القاضي المعروف إعلامياً بـ”طفل المرور”، إحدى دور الملاحظة التابعة لوزارة التضامن المصرية لمدة أسبوع، لتقديم جلسات دعم وتأهيل نفسي له، وحبس من كانوا في صحبته احتياطياً على ذمة التحقيقات.

وأصدر مجلس إدارة نادي قضاة مصر، بياناً أكد فيه “رفض التصرفات التي صدرت من الطفل، والتي تستوجب المحاسبة والتقويم والرقابة، لكنه في نفس الوقت يؤكد أن هذا التصرف الفردي لا ينبغي تعميمه على أبناء القضاة كفئة من فئات المجتمع”.

يأتي هذا فيما كرّم اللواء محمود توفيق وزير الداخلية المصري، شرطي المرور، الذي تم التنمر عليه تقديراً لتعامله الرشيد خلال تأديته لواجبه الوظيفي.


تكريم شرطي المرور على تعامله
تكريم شرطي المرور على تعامله

قصة طفل المرور 

كانت قصة “طفل المرور” بدأت بانتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل يظهر فيه الطفل (13 عاماً) وهو يقود سيارة رفقة عدد من أصدقائه، ويوجه إهانات وتهديدات إلى رجل مرور مصري، قبل أن يصدم الطفل الشرطي عندما طلب منه إظهار رخصة السيارة وفر هارباً.


 

حالة غضب واسعة بسبب تصرف طفل المرور

رافق ذلك انتشار كبير للفيديو وتفاعل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي ومطالب بالقبض على الطفل، الذي تبين إنه نجل قاضي، حيث أعرب البعض عن مخاوفه من إفلاته من العقاب بسبب منصب والده، ولكن جاء رد النيابة قاطعاً بأن الجميع سواسية أمام القانون.


هوية الطفل
هوية الطفل
النيابة تحقق حول فعل طفل المرور

طلبت النيابة المصرية تحريات الشرطة حول المقطع المتداول موضوع التحقيق، والتي أسفرت عن تحديد فرد الشرطة المعتدى عليه، وشخص الطفل المعتدي، ومالك السيارة التي كان يستقلها بالكشف عن بيانات لوحاتها المعدنية.

وأشار بيان للنيابة المصرية، إلى أن الشرطي عندما سأل الطفل عن تراخيص السيارة والقيادة، فوجئ بتعدي الطفل ومن معه عليه بالقول، وحين توجه لمقدمة السيارة لتدوين رقم لوحاتها المعدنية وتحرير مخالفة بالواقعة، فوجئ بتحرك الطفل بالسيارة مما أخل بتوازنه واصطدمت قدمه بباب السيارة، فدون رقم لوحاتها وحرر مخالفة بها، ثم جاءه الطفل قائد السيارة ومن معه لاحقاً للاعتذار إليه، فقبل اعتذاره نافياً إصابته من الواقعة.


الطفل يقدم اعتذاره
الطفل يقدم اعتذاره
النيابة تحقق مع طفل المرور

استجواب النيابة العامة الطفل قائد السيارة، وعمره 13 عاماً، فيما نسب إليه من إهانته موظفاً (أحد رجال الضبط) بالقول أثناء وبسبب تأديته وظيفته، وتعديه عليه خلال ذلك، وقيادته مركبة دون الحصول على رخصة قيادة ودون حمل رخصة سير، قال إن السيارة التي كان يقودها خلال الواقعة مملوكة لصديق والده الذي اشتراها من الأخير.

اعترافات الطفل

ذكر إنه يوم الواقعة وخلال تواجده بمسكن صديق والده، اختلس مفاتيح السيارة للتنزه بها من غير علم مالكها، ثم دعا أصدقاءه لصحبته، ولما التقوا فرد الشرطة استوقفه وسأله عن تراخيص السيارة والقيادة فنفى حملها.

وأوضح أنه انطلق بالسيارة خشية تحرير مخالفة ضد مالكها، وفوجئ آنذاك باصطدام قدم فرد الشرطة بباب السيارة، فعاد إليه لاحقاً مقدماً اعتذاره إليه فقبله منه.

وقررت النيابة، الأحد الماضي، تسليم الطفل المتهم إلى ولي أمره مع أخذ التعهد بالمحافظة عليه وحسن رعايته وإخضاعه للتأهيل وجلسات تعديل السلوك، وقررت تغريم صديق والده مالك السيارة 10 آلاف جنيه، لاتهامه بتعريض حياة طفل للخطر.

وعقب إخلاء سبيل طفل المرور من النيابة، نشر الطفل فيديو “لايف” على حسابه في “انستغرام”، بعد تسليمه إلى أسرته من النيابة.

وظهر في الفيديو مع 4 من أصدقائه وهم يشتمون المتابعين بألفاظ خارجة، ما أثار غضباً على مواقع التواصل الاجتماعي.


الطفل وأصدقائه
الطفل وأصدقائه

طفل المرور يهدد شرطي سير آخر

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مجدداً الإثنين، فيديو جديد يظهر فيه طفل المرور متوجها لشرطي مترجلاً برفقة أصدقائه، وهو يهدده فيه بالضرب بشده دون أن يتمكن إيذائه.

وعلى خلفية الفيديوهات الجديدة، تبين للنيابة العامة المصرية في إطار استكمالها للتحقيقات في الواقعة، نشر الطفل المتعدي مقطعاً مساء الأحد بمواقع التواصل الاجتماعي فور تسليمه لوالديه، تضمن ارتكابه جريمة جديدة.


النيابة العامة تودع طفل المرور 

رأت النيابة العامة المصرية عدم التزام والدي الطفل المتهم بتعهدهما بتقويم سلوكه وحسن رعايته بعد تسليمه إليهما، فأمر النائب العام بسرعة ضبطه واستجوابه فيما استحدث من وقائع .

ومن ثم صدر قرار بإيداعه إحدى دور الملاحظة لمدة أسبوع وعقد جلسات تقويم لسلوكه، بحسب توصيات “المجلس القومي للأمومة والطفولة”، على أن يعرض فور انتهاء المدة على المحكمة المختصة للنظر في أمر مد الإيداع.

وينص القانون، على أنه “يحبس احتياطياً الطفل الذي لم يجاوز 15 عاماً، ويجوز للنيابة العامة إيداعه إحدى دور الملاحظة مدة لا تزيد على أسبوع وتقديمه عند كل طلب إذا كانت ظروف الدعوى تستدعي التحفظ عليه، على ألا تزيد مدة الإيداع على أسبوع ما لم تأمر المحكمة بمدها وفقاً لقواعد الحبس الاحتياطي المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجنائية”.


طفل المرور
طفل المرور

النيابة العامة تقرر 

قررت النيابة العامة المصرية حبس من كانوا في صحبة الطفل المتهم احتياطياً 4 أيام على ذمة التحقيقات، وعرضهم والطفل على “مصلحة الطب الشرعي” لتحليل عينة منهم بياناً لمدى تعاطيهم أي من المواد المخدرة.

وأكد توفيق، التزام رجال الشرطة المصرية بتطبيق القانون بكل حسم، مع التحلي بأقصى درجات ضبط النفس رغم التحديات والمخاطر التي يتعرضون لها في المواقف المختلفة.

والجدير بالذكر أن والد الطفل نشر اليوم بيان اعتذار مقدم للشرطة والنيابة العامة وجموع الشعب المصري عن تصرفات ولده.



 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى