صحة و جمال

لحم البقر أم الدجاج .. أيّ الصنفين أكثر صحة على الجسم..إليك الجواب

لحم البقر أم الدجاج

نشر موقع “فودز تراكت” الصحي دراسة طبية تناولت الحديث عن التمييز الصحي بين لحم البقر أم الدجاج ، موضحة لكل من اللحمين فوائده ومزاياه، وتطرقت بالحديث عن العناصر الغذائية في كل منهما.

لحم البقر أم الدجاج حسب خبراء الصحة

ويمكن للشخص الذي يريد المفاضلة بينهما أن يختار ما يريد، فإذا أراد تفادي الدهون، فإن الأفضل بالنسبة إليه هو الدجاج، لأن لحم البقر يحتوي على نسبة أعلى منها ، بحسب سكاي نيوز .

لكن لحم البقر يضم نسبة أعلى من البروتين الذي يعد من أبرز العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان.

ويقول الخبراء إنه من الأفضل لمن يتبعون حمية منخفضة الدهون أن يأكلوا الدجاج عوض لحم البقر، أما النقطة المشتركة بين اللحمين كليهما، فهي أنهما لا يحتويان على نسبة مهمة من الكربوهيدرات.

 لحم البقر أم الدجاج

 الأحماض الدهنية باللحوم

وبحسب الدراسة فإنّ لحوم الدجاج تحتوي على تركيز أعلى من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة.

لكن مع تركيز أقل من الأحماض الدهنية المشبعة، أما لحم البقر ففيه كمية أكبر من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة.

وعلى مستوى الكوليستـرول، يتساوى لحم الدجـاج والبقر، لأنهما يضمان النسـبة نفسها من المادة.

ويعدّ لحـم الدجاج غني بفيـتامينات “E” و”K” و”B1″ و”B3″ و”B5″، لكن لحـم البقر يتفوق علـيه من خلال فيتامين “B12”.

ويتساوى اللحمان في فيتامين “D” و”B2″ و”B5″، كما أنهما لا يحـتويان على الفيتامين “C” و”B9″.

لحم البقر أم الدجاج

لكن هذه الفـوائد الغذائية ترتبط أساسا بطريقة الطبـخ، لأن طهو لحم الدجاج على البخـار أفيد للصحة مقارنة بقليه في الزيت وتناوله مع البطاطس المقلية.

والجدير بالذكر فقد قالت جمعية طب القلب الأمـيركي عن التفضل لحم البقر أم الدجاج، بأنّ أكل لحم الدجاج أفضل من لحم البقر أو الغنم، والسبب هو أن اللحوم الحمراء تضم نسبة أعلى من الأحماض الدهنية المشبعة والدهون المتحولة، وهو ما يجعلها أكثر تسببا بارتفاع ضغـط الدم وإنهـاك صحة القلـب.

لحم البقر أم الدجاج

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock