مجرمون

وحش بشري.. لبناني يغتصب طفلة سورية لم تبلغ 12 عاماً

طفلة سورية

ادعت غ. ف. (مواليد 1982/سورية الجنسية) والتي تقيم في منطقة البيسارية ضد كل من ف. ا. (مواليد 2003) الذي يسكن في حارة صيدا والمدعو ر. ن. (مواليد2001) بجرم خطف ابنتها القاصر ز. ح. مواليد 2008 وذلك بتاريخ 14 الجاري.

طفلة سورية إبنة الـ12 عاماً ضحية وحش بشري اختطفها واغتصبها بفندق

و انتقلت دورية من مخفر حارة صيدا الى منزل ا. ا. وتم احضاره الى المخفر، والذي تبين أنه قام بالجرم بعد اعترافه خلال التحقيق بإقامة علاقة جنسية غير شرعية مع الطفلة السورية.

 وبمراجعة القضاء المختص اشار  بتوقيف ا. المذكور وترك كل من الموقوفين غ. ف. وم. ت. وف. ا. لقاء سندات اقامة وتسليم ز. الى جمعية خاصة برعاية الأحداث وابقاء المحضر مفتوح والعمل على تكليف دورية الى جزين واصطحاب الطفلة السورية بصفة دليل لإرشاد الدورية على الفندق الذي استقبلهما واستدعاء صاحب الفندق.

ويُذكر أنها ليس الجريمة الأولى من هذا النوع تحدث في لبنان ضد السوريين بشكل عام وكان قد سبقها المئات من الإعتداءات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock