أخبار العالممنوع

في عرض البحر.. العثور على ماكينة الألغاز “آلة تشفير نازية” تعود لـ الحرب العالمية الثانية -صور

عثرت مجموعة غواصين على ماكينة الألغاز، وهي جهاز التشفير الألماني الذي استخدمته القوات النازية لإرسال رسائل سرية خلال الحرب العالمية الثانية، في قاع بحر البلطيق.


الحرب العالمية الثانية
الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية

انتشل الغواصون الجهاز من قاع خليج “غيلتينغ”، على الساحل الشمالي لألمانيا، بينما كانوا يعملون على إزالة شباك الصيد المهجورة التي تهدد الحياة البحرية.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تم تصميم جهاز التشفير بعد فترة وجيزة من الحرب العالمية الأولى، على يد المهندس “آرثر شيربيوس” للاستخدام التجاري، ولكن سرعان ما تم اعتماده من قبل العديد من الحكومات والجيوش.


الحرب العالمية الثانية وأسرارها

يعتبر الجهاز المحمول مشهوراً للغاية لاستخدامه من قبل النازيين لتشفير الأوامر العسكرية، ليتم نقلها بأمان عن طريق الراديو، كجزء من الإستراتيجية.

وتميزت الآلة المعقدة بعدة عجلات شكلت معا دائرة كهربائية، والتي تشفر أحرف الرسالة قبل إرسالها، ليتم فك شيفرة الرسالة على الطرف الآخر باستخدام آلة مماثلة، مما جعل هذه الآلة هدفا مهما على رأس أهداف قوات التحالف المعادية للنازيين.

وقالت “غابرييل ديديرر” من الصندوق العالمي للطبيعة، والذي استأجر الغواصين لجهود الحفاظ على البيئة البحرية، إن هذا الاكتشاف مميز للغاية وفريد من نوعه.


بينت “ديديرر”: “كان الصندوق العالمي للطبيعة يعمل منذ سنوات عديدة على تخليص بحر البلطيق من الشبكات المهجورة الخطيرة، والتي تقتل الحياة البحرية، ونعثر بانتظام على أجسام كبيرة تعلقت بالشباك، ولكننا لم نعثر من قبل عن اكتشاف كهذا”.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock