مجرمون

مقطع مصور غير أخلاقي مدته ساعة إلا ربع ينهي حياة شاب مصري بطريقة مؤلمة

مقطع مصور غير أخلاقي

قتل شاب مصري بطريقة بشعة على يد ثلاثة آخرين أنهوا حياته بذبح في الرقبة وطعنات كثيفة موزعة في البطن والصدر، بسبب مقطع مصور غير أخلاقي لمدة 45 دقيقة.

بسبب مقطع مصور غير أخلاقي ذبـ.ـح شاب مصري

نشرت وسائل إعلام مصرية تفاصيل الحادثة التي بدأت بانتشار وتداول مقطع مصور غير أخلاقي على نطاق واسع بين الشباب في مدينة قنا في صعيد مصر قام بتصويره المجني ليه لسيدة جمعته بها علاقة غير شرعية.

وقصد المجني عليه من وراء فعلتـه تلك، فضيحة السـيدة التي امتنعت عن مسـايرته في مواصلة العلاقة الآثمة، واعتبرت أن ما حدث معه للمـرة الأولى نزوة عابرة ستـمحوها بتوبة صـادقة، لكن الشـاب بحسب تحريات المباحث لم يرتدع أو يستـجيب لطلبها بقطع علاقـتهما للأبـد.

استـمر الشاب بملاحقة جارته بشـتى الطرق بعد أن أغلقت هاتفـها وقررت تغيير رقمها إلى آخر جديـد، معلنة أنها أغلقت تلك الصـفحة السوداء بعلاقتـها مع هذا الشاب الذي نجح في نصب الفـخاخ حولها حتى سقطت معـه في الأعمال غير الأخلاقية.

ووصل بالشـاب الأمر إلي تهديده بالذهـاب لها في منزل الزوجـية، عن طريق رسـالة نقلت إليها من طفـلة في القريـة.

إصرار الشاب على الاجتماع مع الفتاة

حاول الشاب كثيرا ولكنه اصطدم أمام إصرار السيدة التي أبلغت أشـقاءها بفعلتها المشـ.ـينة وبتـوبتها التي قالت إنها صادقة.

فتبع اعترافها انتشـار مقطع غير أخلاقي لها بين سكان العزبة.

حينها قرر أشـقاؤها أن يكون ثمن هذا الفيـديو هو الدم لصاحبه فبيـتوا النية على الخلاص مـنه، بعد أن وصل إليهم الفيـديو على تطبيـق “واتساب”.

نصب كمين للشاب وذبـ.ـحه

تمكن الأقارب من المرأة بنصب كمين للشاب “فخري .ص”، 33 سنة. خلال وجوده في مزرعة دواجـن يمـتلكها، وهناك تمـكنوا من القـضاء عليه، وفروا هاربين تاركين خلفـهم جثته ملقاه ومخضبة بالدمــ.ـاء.

واستمر الأمر خفيا لمدة يوميـن، حتى اكتشف صديق المـجني عليه جريمـ.ـة مقـتله فأبلغ الشـرطة بالواقعة.

وظل الغموض يكتنف تلك الـحادث لمـدة 10 أيام حتى نجح البحث الجـنائي من حل الجـريمة.

وتبين قيام شقـيقين وصديقهـم بقتله انتقاما منه لقـيامه بخداع شقـيقة أحدهم، في تصـويرها في فيلم غير أخلاقي مدته 45 دقيقة.

خلال علاقة غير شرعـ.ـية جمـعتهما قبل الحادث بعدة أشهـر، وأن الشـاب كان يستخدم تلك الصـور في ابتـزاز تلك السـيدة لاجبارها على مواصلـة العلاقة.

وأفادت تحـريات فريق البحث أن وراء ارتكاب الـحادث “مينا. ب” 19 سنة، وشـقيقه “كيرلس”21 سنة، وصديقـهما “كيرلس. أ” 20 سنة”.

وتمكـنت قوة أمنية من ضبط المتهـمين، وأحيلوا إلى النيابة العامة التي قررت حبسـهم بتهمة القـتل العمد. لكنهم برروا الـجريمة بقولهـم:

“شرف أختنا غالي”.

والجدير بالذكر فقد أحالت السلطات أوراق القتلة الثلاث إلى القاضي الشرعي للنظر في القصاص منهم إعداما بعدما اعترفوا بجريمتهم ومثّلوها للقضاء واعترفوا بها.

مقطع مصور غير أخلاقي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock