طرائف وغرائب

ملياردير روسي يفضل حرق أمواله دون إعطاء شيء منها لزوجته السابقة -صور

ملياردير روسي

أعلن ملياردير روسي عن امتناعه عن دفع المستحقات المالية اللازمة لتسوية الخلع بينه وبين زوجته السابقة، كما وصرّح خلال تواجده في المحكمة، بأنّه يفضل حرق أمواله على إعطائه منها.

ملياردير روسي يفضل حرق أمواله عن إعطائها لزوجته

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، عن الملياردير فرخاد أحمدوف الملايين أنّه لن يعطي لزوجته السابقة في روسيا أي تعويضات رغم إقرار محكمة بريطانية بها.

وتعيش زوجته السابقة تاتيانا أحمدوف، 48 عامًا ، التي تصف نفسها بأنها روسية الأصل، في لندن ، أن تحصل على حوالي 450 مليون جنيه إسترليني مستحقة لها من زوجها السابق ، بعد انهيار زواجهما الذي بقي لمدة 20 عامًا.

ملياردير روسي

لكن الزوج قام بتصرف خارج، وأرسل رسالة من خلال ابنه الأكبر تيمور أحمدوف ، 27 عامًا ، كتبها بلغة إنجليزية ضعيفة:

“سأحرق هذه الأموال بدلًا من إعطائها”

بعد اتفاق الأب مع أبيه على ضرورة عدم دفع مستحقات الطلاق لوالدته، حيث قال إن والدته دمرت حياته عندما كان طفلًا.

ولكن السيدة أحمدوف اتخذت إجراءات قانونية في بريطانيا وخارجها، لمقاضاة أيضًا تيمور أحمدوف ، ابنهما الأكبر ، الذي يعمل الآن تاجرًا في لندن، وتقول إنه ساعد والده في إخفاء الأصول ويدين لها بحوالي 70 مليون جنيه إسترليني، ولكن أنكر تيمور أحمدوف التهم الموجهة إليه ويقول إنه يجب رفض مطالبة والدته.

ملياردير روسي

وقال تيمور: “اعتقدت أنه كان من الخطأ أن تدمر أمي حياتي عندما كنت طفلًا وأن تعلـمني القيم العاطـفية والقيم الأسرية التي لم تلتزم بها”، وأخبر القاضي كيف كانت الخلافات بين والـدته ووالده عندما كان طـفلًا، ولكن الأم حاولت إصلاح الموقف بادعائها أنها تحب ابنها وتود إعـادة بناء العلاقات من جديد.

ملياردير روسي

والجدير بالذكر فقد حصلت السيدة أحمدوفا على 41.5% من ثروة زوجها السابق التي تزيد عن ملـيار جنيه إسترلينـي من قبل قاضٍ في لـندن في أواخر عام 2016.

وقال المحامون إنه أكبر تعويض من نوعه، لكن سمع القضـاة أنها لم تتلق حتى الآن سـوى حوالي 5 ملايين جنيه إسـترليني وأنّ أحمدوف لم يقم بدفع أي مبلغ لها.

ملياردير روسي


تابع المزيد

بالفيديو|| مطاردة مثيرة بين سيارات شرطة ومطلوب يقود شاحنة وسط طريق سريع

تابع المزيد

تصريح سلاف فواخرجي حول مسلسل الهيبة، ما رأيك؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock