منوعات

لميس البيطار فتاة مصرية تنال تعاطف الأميركيين.. ولدت بحالة طبية نادرة

لميس البيطار

أثارت حالة الفتاة المصرية لميس البيطار، المتواجدة في أمريكا، تعاطف عدد كبير من الأمريكيين مع تسليط الضوء على حالتها النادرة من قبل الصحافة في منطقتها.

الفتاة المصرية لميس البيطار حديث الصحف الأمريكية تعاطفاً

حصلت البيطار ذات الـ 35 عاما، وهي مصرية على شهادتين جامعيتين من جامعة أكرون في ولاية أوهايو الأمريكية.

ولكنها ولدت بحالة طبية نادرة في وجهها، وهي معرضة لمغادرة الأراضي الأميـركية، بسبب انتهاء تأشيرتها.

وولدت البيـطار بحالة تسمى بـ “التشوه الوريدي”، والتي يتـورم فيها جزء من الوجه، نتيجة تشـابك الأوردة والعضلات

ويستمر النتوء في التضـخم مع الوقت، ما يؤدي إلى هبوط الجانب الأيمن السـفلي من الوجه، ومعظم الشـفة.

شاهد أيضا: بابا نويل بالمخيمات السورية

ولم تستطع البيطار الحصول على وظيفة بدوام كامل، بسبب الأزمة الاقتـصادية التي سـببها فيروس كورونا، كما تم إلغاء عمليـتها الجراحية في مستـشفى “بوسطن للأطفال”.

التي كانت مقررة يوم 22 ديسـمبر بسبب الإجـراءات الاحترازية من الفيروس، بحسب صـحيفة “كولومبس ديسباتش” الأميركية.

وقالت لميس الأسـبوع الماضي “بصراحة، أنا مرتبـكة، أحب أن يكون لي رأي في ما يحـدث لي دائما. لكن هذه المرة، ليس لدي رأي مطلقا.

لقد حدث كل شيء مرة واحدة، ولم أتمكن من العـثور على وظيفة، ثم جاء كوفيد-19، ولم أعتـقد أنه سيؤثر علي إلى هذه الدرجة”.

وأشار تقرير الصحيـفة الأميـركية، أن البيطار ليـس لديها خيارات للعودة إلى الولايات المـتحدة في حال مغادرتها، من أجل إجراء العملية الجراحية أو التقديم على رسالة الدكتـوراه.

تابع المزيد: شاهد.. لحظة مقتل راقصة حسناء أمام منزلها على يد ملثم

ولا تستطيع البيطار العودة إلى الولايات المتحدة للتقديم على وظيفة لمدة سنة ونصف، في حال ما غادرت الأراضي الأميركية في 30 ديسمبر.

ووصلت الفتاة المصرية إلى الولايات المـتحدة لأول مرة في عام 2015، ضمن منـحة دراسية، مخصصة لمساعدة النساء المـصريات لنيل ماجسـتير في إدارة الأعـمال.

لكن، تتطلب التأشـيرة من المـشاركين العـودة إلى مصر لمـدة عامـين، وفقاً لقانون البلاد.

والجدير بالذكر فإنّ المتضامنين مع لميس، يحاولون جاهدون العثور على وظيفة لها قبيل أن تسافر إلى مصر، كما ويبحثون معها كيـفية العودة إلى الـولايات المتـحدة في حال مـغادرتها.

لميس البيطار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى