شاهد بالفيديومجرمون

فيديو جديد يظهر لحظة انفجار ناشفيل الذي هز ولاية تينيسي الأمريكية

أظهر مقطع فيديو جديد نشرته الشرطة الأمريكية لحظة انفجار ناشفيل بولاية تينيسي الأمريكية صبيحة عيد الميلاد وأصاب ثلاثة أشخاص.


انفجار ناشفيل
انفجار ناشفيل

منفذ انفجار ناشفيل

أعلنت السلطات في وقت سابق أن منفذ التفجير هو “أنثوني كوين وارنر” ويبلغ من العمر 63 عاماً، وفقاً لصحيفة واشنطن بوست الأميركية.

وأوضحت الشرطة أن “وارنر” لقي حتفه في الانفجار الذي وقع في كارفان متوقف إثر عد تنازلي غامض بث عبر مكبر للصوت قبل دقائق من الحادث.

وقام المحققون بمطابقة الحمض النووي الموجود في مسرح الانفجار بالحمض النووي الخاص بوارنر للتأكد من أنه هو منفذ التفجير.

 

كما أعلنت السلطات الأميركية أن الحادث أدى إلى تدمير منزله المتنقل، وإلحاق أضرار بأكثر من 40 شركة.


 

وطابق خبراء الطب الشرعي في مكتب التحقيقات الفيدرالية (إف.بي.آي) عينات الحمض النووي (دي.إن.إيه)

التي عثروا عليها في موقع الحادث بالحمض النووي لأنتوني كيو وارنر (63 عاماً)، الذي فتش رجال الشرطة منزله القريب.

وقال “دونالد كوكران“، المدعي العام لمنطقة “تينيسي الوسطى”

في مؤتمر صحفي: “خلصنا إلى أن شخصاً يدعى أنتوني وارنر هو المفجر، وكان حاضراً عندما انفجرت القنبلة، ولقي حتفه في الانفجار”.

وانفجر المنزل المتنقل، الذي كان متوقفاً في أحد شوارع وسط أكبر مدن ولاية تينيسي

فجر الجمعة بعد لحظات من تعامل الشرطة مع بلاغات عن إطلاق نار في المنطقة وملاحظتها للمنزل المتنقل وسماع رسالة آلية صادرة منه تحذر من وجود قنبلة.

وأدى الانفجار إلى إصابة ثلاثة أشخاص في قلب عاصمة موسيقى الريف في الولايات المتحدة

وألحق أضراراً بشركات عدة، منها مركز اتصالات تابع لشركة “إيه تي آند تي“، وأدى إلى انقطاع خدمات الهاتف المحمول

والإنترنت والتلفزيون في أنحاء وسط تينيسي وأجزاء من أربع ولايات أخرى.


وذكرت السلطات الأمريكية سبب ودوافع الهجوم الذي وقع في صباح يوم الميلاد 

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي إنه لا يوجد ما يشير إلى وجود مشتبه بهم إضافيين وإنه من السابق لأوانه الإشارة إلى الدافع وراء الهجوم.

وتسبب الانفجار الذي وقع خارج مكتب شركة اتصالات، في تعطيل أنظمة الاتصالات في ولاية تينيسي وأربع ولايات أخرى.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى