الفن

الفنانة رانيا يوسف تخرج عن صمتها وترد على منتقدي تصريحها المثير للجدل.. ونقابة الفنانين تصرّح

الفنانة المصرية، رانيا يوسف تخرج عن صمتها لأول مرة، وترد على الهجوم الذي تعرضت له خلال الأيام القليلة الماضية، بسبب برومو حلقتها مع إحدى القنوات العراقية والذي جاء فيه لفظ جريء عن مفاتنها.


رانيا يوسف
رانيا يوسف

رانيا يوسف تخرج عن صمتها 

قالت الفنانة المصرية، خلال تصريحات مع برنامج “ET بالعربي“: “مندهشة مما أتعرض له من هجوم لمجرد مشاهدة برومو لا يتعدى دقيقة واحدة
وما زال اللقاء لم يعرض بعد، وأتمنى أن ينتظر الجمهور بعد عرض الحلقة، خاصة أنها تكشف عن الموقف الذي تعرضت له من قبل المذيع
الذي أحرجني بهذا السؤال وهو ما دفعني للرد عليه بشكل ضاحك أو كوميدي”.

وأضافت: “مين المفترض يتعرض لمشكلة أنا ولا من سأل السؤال؟ إيه الإجابة اللي المفروض أجاوب بيها؟ يا ريت اللي عنده إجابة نموذجية كان يبعتلي

القناة اختارت جمل خاصة لعرضها في البرومو من أجل الدعاية للحلقة، والناس ما صدقت عملت منها ضجة، وأنا مندهشة جداً من كم الفراغ”.


نقابة الممثلين المصريين تصرح

كان نقيب الممثلين المصريين، أشرف زكي، صرح في مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن”، المذاع على فضائية “الحدث” المصرية

إنه تم عقد اجتماع لمجلس إدارة النقابة وبحثوا فيه تصريح رانيا يوسف المتلفز، وسيتأكد مما قالته ومدى تدخل النقابة من عدمه، وسيكون هناك رد منها

مؤكداً على أن نقابة الممثلين “تحترم الجميع وأنها ترد على أي شكوى صادرة من أي شخص”.


الفنانة المصرية تحذف تصريحها

من ناحية أخرى، حذفت الفنانة المصرية تصريحها المثير للجدل من صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك”، بعد تعرضها لهجوم وانتقادات شديدة.

وتحدثت رانيا يوسف في “برومو” لقاء تلفزيوني أجري معها لصالح فضائية “الرشيد” العراقية، وسيعرض كاملاً في أول أيام عام 2021

بأنها ليس بمفردها التي تبرز مفاتنها في المهرجانات الفنية، ولكن هناك فنانات أخريات يفعلن ذلك، بحسب صحيفة “الوطن” المصرية.

والجدير بالذكر أن الفنانة المصرية بدأت في إثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي منذ عام 2018

وتحديداً عقب ظهورها في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وارتدت رانيا يوسف في الحفل حينها

فستاناً طويلاً مكشوف الكتفين والساقين، باللون الأسود، ويتكون من القماش الجوبير الشفاف اللامع والمطرز ومن أسفله قطعة تشبه “المايوه”.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى