أخبار العالم

شاهد || هجوم عنيف على موقع لاحتفالات عيد الميلاد في بريطانيا

عيد الميلاد في بريطانيا

تعرضت منطقة مونماوثشاير بمقاطعة ويلز لهجوم عنيف أثناء الاحتفال ب عيد الميلاد في بريطانيا وذلك من قبل عدد من البلطجية.

عيد الميلاد في بريطانيا يتحول لهجوم

نشرت صحيفة «ميرو» البريطانية، أمس الجمعة، تقريراً يصف قصف عدد من البلطجية ملجأ راجلان بالمنطقة المذكورة بقنابل حارقة من البنزين المتفجر.

أسفر الهجوم المروع عن تدمير مشاهد الراعي، وماري وجوزيف والطفل يسوع أيضا، ولم يتبق سوى الحكماء الثلاثة في صف واحد أمام المشهد.

حيث وضعت الشخصيات المصنوعة لتتشبث بها العائلات خلال فترة الأعياد، لكن نتج عن التفجير خسارة التصميم الذي كلف 10000 جنيه إسترليني.

تابع المزيد: بالفيديو|| حفل راقص بفندق كويتي بعيد رأس السنة يثير مواقع التواصل

عيد الميلاد في بريطانيا
ونشرت الصحيفة مقطعا مصورا يظهر الدخان المتصاعد قبل منتصف الليل من احتفالات عيد الميلاد.

كما وأعلن المسؤولون بالمنطقة عن مكافأة مالية بقيمة 2500 جنيه إسترليني لمن يساعد في القبض على الجناة.
فيما وصف ميجيل سانتياجو، صاحب فندق بوفورت، القريب للملجأ، الواقعة، قائلا:
“دخلت في حالة من الذعر؛ عندما رأيت الحريق من الفندق”.

عيد الميلاد في بريطانيا

تابع المزيد: ظاهرة كونية فريدة.. الأرض على موعد من تساقط مئات الشهب غدا

وأكد أحد الأشخاص الذين كانوا متواجدين بالمنطقة وقت الحادثة، أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها المشهد الاحتفالي.

ووفقاً لما قاله للإعلام فإنّه في عام 2018، سُرق مشهد للسيدة مريم، وفي عام 2019 سُرق راعيان، وفي عام 2020 احترق معظم المشهد.

عيد الميلاد في بريطانيا
وأخيراً فقد صرحت متحدثة باسم الشرطة أنّ الضباط يحققون الآن في الأضرار الجنائية التي لحقت بمسرح ميلاد في شارع هاي ستريت بـ”راجلان” عشية عيد الميلاد وسيوافون بالتقرير الوافي قريبا.

عيد الميلاد في بريطانيا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock