الفنمنوع

ملكة جمال لبنان ماريا رعيدي تثير غضباً واسعاً بعد آخر جلسة تصوير لها

أكدت ملكة جمال لبنان ماريا رعيدي، أنها لن تعتذر من الجمهور بسبب الصور التي التقطتها داخل المتحف الوطني، وأنها كانت تتمنى اتخاذ هذه المبادرة
حيث اختارت هذا الموقع الأثري لما يحمله من مكانة خاصة، مستغربة من ردة فعل الرأي العام، الذي علق فقط على إطلالتها، دون أن يكون هناك تفاعل مع المتحف.

ماريا رعيدي
ماريا رعيدي بالصورة التي أثارت بها الجدل

ملكة جمال لبنان ماريا رعيدي

أكدت ملكة جمال لبنان، أن الفستان الجريء الذي اختارته يمكن ارتداؤه على السجادة الحمراء، بالمتحف الوطني، في حفل زفاف
فهي لم تظهر به في معلم ديني، متوجهة إلى الأشخاص الذين لم يفهموا الرسالة التي وجهتها من خلال هذه الإطلالة
بالقول: “يمكن الحكم بالطريقة التي تناسبكم، ولكن لا تؤذوا غيركم من البشر بكلامكم”.

كما رفضت ملكة جمال لبنان، خلال إطلالتها ضمن “برنامج المواجهة”، كل الكلام الذي قيل عن إطلالتها وكأن المرأة سلعة

فهي منذ اللحظة الأولى لانتخابها ملكة جمال لبنان، وهي تعمل للوقوف إلى جانبها والمناداة بالمساواة بينها وبين الرجل، ويكون لها ثقة بنفسها، وراضية عنها.


ملكة جمال لبنان تتحدث

حول حمل لقب ملكة جمال لبنان للسنة الثالثة على التوالي، أشارت إلى أنها ليست سعيدة بالظروف التي جعلتها تحتفظ بالتاج

إلا أنها تظن أن هذا الأمر أفضل من أن تسلمه لفتاة أخرى في ظل الظروف الراهنة، إذ لا يمكنها القيام بأي نشاط لتمثيل بلدها.

وتمنت أن يجري حفل انتخاب ملكة جمال لبنان في الفترة المقبلة قبل شهر أيلول/ سبتمبر
ليتسنى للفائزة التحضير جيداً للمشاركة في حفل انتخاب “ميس يونيفرس“، آملة أن تعطى لها مسؤولية مساعدة الفائزة
والبقاء إلى جانبها وتمتلك الكثير من النصائح المفيدة التي يمكنها أن تقدمها لها، بخاصة أن التي تمثل لبنان
لا بد أن يكون إلى جانبها فريق عمل يساندها لدى تمثيلها لبنان خارجياً، وذلك لأن لا أحد يعرف ما يحدث في الكواليس
مستطردة بالقول: “كان لدي الأمل بتحقيق إنجازات لدى مشاركتي في “ميس يونيفورس” ولكن لا أعرف ما الذي حدث
فقد حصلت أمور لم تكن بيدي، بخاصة أنني كنت وحيدة في تايلاند”.

من جلسة تصوير بالمتحف
من جلسة تصوير بالمتحف
ولدى سؤالها عن الوسائط التي يحكى عنها خلال المشاركة في حفل انتخاب ملكة جمال لبنان
علقت مايا رعيدي بالقول: “هيدي أول سنة ما بيكون في دفع ووسايط للفوز بلقب ملكة جمال لبنان لم أكن موجودة
لكني أسمع وأعرف بأمور كثيرة حصلت في السنوات الماضية”.
وختمت ملكة جمال لبنان كلامها، بالتأكيد أنها جاهزة اليوم لخوض مجال التمثيل، وهي تخضع لدورات مكثفة في الإلقاء والتمثيل
وتشعر بالفخر لتجسيد شخصية ملكة جمال الكون جورجينا رزق، مؤكدة أنها ليست لديها أي معلومة
حول العمل الذي كانت تحضر له شركة “الصباح إخوان”
كاشفة أنها تتمنى أن تقف إلى جانب الممثل السوري تيم حسن، في عمل يجمعهما إلى جانب الإعلامي اللبناني عادل كرم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock