شاهد بالفيديومجرمون

بالفيديو|| التنمر على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.. يثير غضباً عارماً في مصر

ألقت الأجهزة الأمنية المصرية بمديرية الدقهلية القبض على 5 أشخاص قاموا بـ التنمر على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

بمدينة دكرنس في محافظة الدقهلية.


التنمر على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة

ويأتي ذلك بعد رصد المتابعة الأمنية بمديرية الأمن، تداول فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها أشخاص يتنمرون على شاب

حيث قام الشبان بربط حبل حول رقبته، وسحبه وإنزاله من “توك توك” وربطه في عمود إنارة، مع استمرار التهكم عليه، ومحاولات لمضايقته.


قصة أخرى عن التنمر


الشاب أحمد عمر
الشاب أحمد عمر

والجدير بالذكر أن التنمر في مصر بلغ مستويات جديدة فمنذ مدة قامت إدارة إحدى الجامعات المصرية

برفض الشاب أحمد عمر بسبب شكله أثناء تسجيله بالجامعة 

وحيث لقيت قصة الشاب أحمد عمر المصري انتشاراً واسعاً، بعد تعرّضه لعملية تنمر بسبب شكله في كلية التربية الرياضية في بلده مصر

مع تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الشاب مطالبين بأخذ حقه من إدارة الجامعة.

وانتشر مقطع مصور مع إحدى وسائل الإعلام المرئية للشاب وهو يتحدث عمّا جرى معه بالجامعة.

وأكد الشاب وهو من محافظة كفر الشيخ، على أنّه عانى من التنمر في كلية التربية الرياضية بسبب شكله.

وقال إنه يعاني من حالة طبية مشهورة جداً، ولكنه تعرض للتنمر من حالته أكثر من مرة في صغره وفي الدروس

وكان ينكمش قليلاً خوفاً من التنمر عليه، ولكن الموضوع ازداد عقب رفضه بالكلية.

وأشار الشاب أحمد عمر، أنه توجه للتقديم في كلية التربية الرياضية، وتم تحديد موعد له

وجلس لمدة ساعتين في انتظار الاختبارات وجلس مع مسؤول مجموعته وتم قياس الطول والوزن وكان مناسب تماماً.

وكانوا يتوافدون 6 شباب على 2 دكاترة بالكلية، وتم عمل الاختبارات اللازمة لهم، وأحد الأطباء نظر له بشكل غريب.

وطلب الحديث معه وأبلغه أنه يعاني من حالة طبية من الصغر وملتزم فى العلاج، وقال له أحد الدكاترة “إلبس هدومك وروح”.

ويشار أنّ أحمد عمر، كتب بوست عبر حسابه على “فيس بوك”

بدأه بكلمة “أنا قبيح”، ولكن سرعان ما انتشر البوست الذى يروي فيه تفاصيل الواقعة بشكل كبير على “السوشيال ميديا”.

لتجد قصة الشاب أحمد عمر، كل الدعم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بأخذ حقه من الجامعة وتسجيله بها لتحقيق حلمه.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى