طرائف وغرائب

بالفيديو|| أحد مساجد الجزائر يبث موسيقى وأغاني تراثية

أحد مساجد الجزائر

انتشر مقطع مصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر أحد مساجد الجزائر  في منطقة قبلية يقوم ببث موسيقى وأغاني عبر مكبرات الصوت خاصته.

أحد مساجد الجزائر  يبث الأغاني

لقي المقطع المصور عقب انتشاره من قبل  صفحة “بجاية سيتي” دون تحديد المكان، انتشاراً واسعاً مع موجة جدل عارمة وانتقاد واسع لهذا الأمر الغريب وغير المقبول على الإطلاق وفقاً للناشطين.

وكان مصور الفيديو يبدي إعجابه بتلك الخطوة خلال الفيديو المنتشر.

حيث تم بث أغنية أمازيغية تراثية تدعى “أسقاز أمقاز” وتعني “عيد سعيد”، من خلال مكبرات المسجد

كما وقال معلقا عن الفيديو قائلًا: “أسقاز أمقاز.. إنه لشيء جميل أن يبث المسجد أغاني من التراث الأمازيغي”.

ونشرت الصفحة، الفيديو، مرفقًا بنص من اللغة الفرنسية، كتبت فيه “مكبرات المساجد تعزف موسيقى بمناسبة عيد يناير”.

وأثار المقطع الغضب بين المستخدمين، الذين قالوا إن هذا تعدِّيًا على الله، وعلى حرمة المساجد، ومخالفاً لمبادئ الإسلام.

وكتب أحد الـمستخدمين مستنكرًا: “وعندما تعارضهم؛ يقولـون إرهابي متشدد”، فيما أضاف آخر: “هاذي أغنية أمازيغيـة للفنان القـبائلي ليدير، فهي مستنبطة من الريـف الفرنسي.. الأمازيغيين ندعي لهم بالهداية والإسلام الصحيح”.

والجدير بالذكر أنّ الأمازيغ هم السـكان الأصليون لمـنطقة شـمال أفريقيا، وتـعني كلمة أمازيغ “الرجل الـحر” أو “الأحرار” في اللغة الأصلية،

وقد أطلق عليهم اليونان من زاوية عنصرية تسمية “البربر Berber”

الشيء الـذي يرفضه العديد من الأمازيغ باعتبار الأسم عبارة عن وصف عنصري يعني المتوحشين، غيـر أن البعض لا يـجد حرجا في ذلك لإعتقادهم أن الأسم يعود إلى جدهم بربر بن ثملا بن مازيغ بن كنعان بـن نوح .

كانت الشـعوب الأمازيغية تنتظم في قبائل قبل العصر المسـيحي الأول، مكونين بذلك إمارات يحكمـها في قمة الهرم سـلطان يُلقب “بأجاليد” Aguelidt وهو زعيم سـياسي وعسـكري،

كما اشتهـر من الأمازيغ زعمـاء وقادة في التـاريخ القديم مـنهم: الملك “ما سينيا”، و”يوغرتا”، و”تاكفاريناس”،

أحد مسجد الجزائر


تابع المزيد: أول تعليق لـ ترامب حول إغلاق حسابه في منصة التواصل يوتيوب

تابع المزيد: بالفيديو || إنقاذ صبي روسي من موت محقق بعد أن سقط أمام القطار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى