تقنية

شركة فيسبوك تحذف روبوت دردشة لاتهامه بالتعامل العنصري

قررت شركة فيسبوك حذف روبوت دردشة يعمل بالذكاء الاصطناعي هذا الأسبوع، بعد اتهامه بالعنصرية تجاه الأقليات الجنسية وحملة “مي تو”.


شركة فيسبوك تحذف روبوت دردشة

يدعى الروبوت “لي لودا”، وقد تم تطويره من قبل مختبر “سكاتر” الذي يتخذ من سيول كوريا الجنوبية مقراً له

للعمل في تطبيق مراسلة “Facebook Messenger“، وقد أثار الروبوت ضجة فورية بسبب ردود فعله التي تبدو عفوية وطبيعية

وجذب أكثر من 750,000 مستخدم بعد إطلاقه في أواخر الشهر الماضي.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تعلمت خوارزميات “لودا” من البيانات التي تم جمعها من 10 مليارات محادثة

على تطبيق “Kakao Talk”، أكثر تطبيقات المراسلة شهرة في البلاد.

وسرعان ما تورط روبوت الدردشة في محادثات مثيرة للجدل، مما أحدث موجة من الادعاءات

بأنها استخدمت أسلوباً عنصرياً تجاه الأقليات، وأجبر شركة التواصل الاجتماعي في نهاية المطاف على حذفها.

يذكر أن بعض المستخدمين اشتكوا من أن لودا حيث أعربوا عن احتقارها للمثليين والمتحولين جنسياً

كما قالت في إحدى المحادثات إنها تفضل الموت على العيش مع أحد ذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي محادثة أخرى، قالت لودا إن الأشخاص الذين يقفون وراء حركة “مي تو” جاهلون، وإنها تحتقرهم.

من جانبها، اعتذرت الشركة عن هذه التصريحات في بيان، قائلة إن لودا “لا تمثل قيمنا كشركة”.

وتنبع التعليقات من قاعدة البيانات المكونة من مليارات المحادثات التي تعلم منها برنامج الذكاء الاصطناعي

وقالت الشركة إنها حاولت منع مثل هذه الهفوات خلال تجربة استمرت 6 أشهر قبل الإطلاق، ولكن دون جدوى.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock