شاهد بالفيديوطرائف وغرائب

بالفيديو|| عقوبة غريبة للسياح الذين لا يرتدون كمامة في جزيرة بالي الإندونيسية

عقوبة غريبة تفرضها شرطة جزيرة “بالي” السياحية الإندونيسية على أجانب كانوا يتجولون دون كمامة، بإجبارهم على ممارسة تمارين ضغط.


عقوبة غريبة في إندونيسيا

بحسب مقاطع مصورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر سياح أجانب

بملابس صيفية بسبب الأجواء الحارة في الجزيرة يؤدون تمارين ضغط على مرأى من عناصر شرطة يضعون كمامات.

كما وفرضت جزيرة “بالي” السياحية منذ العام الماضي وضع الكمامات في الأماكن العامة للحد من تفشي فيروس كورونا.

غير أن عشرات الأجانب أوقفوا منذ مطلع العام بسبب تجاوز هذا الإجراء.

وفق ما أعلنه الشرطي المكلف بحفظ الأمن، “غوستي أغونغ كيتوت سوريانيغارا”.

كما وأوضح الشرطي أن السياح “يقولون في البداية إنهم ليسوا على علم بهذا القانون.

بعدها، يتحججون بنسيان الكمامة أو بأنها مبللة أو غير صالحة“.


 

وفرضت غرامة بـ 100 ألف روبية (7 دولارات) على أكثر من 70 شخصاً، غير أن 30 آخرين أرغموا

على أداء تمارين ضغط كعقوبة لهم، لافتقارهم للمال عند ضبطهم.

ومن بين العقوبات أيضاً التي يتم تطبيقها على المخالفين من المواطنين هي حفر القبور

أو الجلوس داخل التوابيت فترة من الزمن وذلك لأولئك الذين لا تسعفهم قدرتهم البدنية على التمارين الرياضية.

أو لم يتواجد معهم المال لدفع الغرامة المالية وتعتبر هذه العقوبة من أغرب العقوبات المفروضة حول العالم.

والجدير بالذكر أنه معظم الدول التي بدأت حملات للتطعيم ضد فيروس كورونا المستجد وضعت كبار السن كأولوية، فإن إندونيسيا اعتمدت خطة مغايرة لتوزيع اللقاحات.

فقد أطلق البلد الآسيوي واحدة من أكبر عمليات التطعيم في العالم ضد وباء “كوفيد 19″، لكن بدا أن الحملة مختلفة عن تلك التي سبقتها في دول أخرى، حيث بدأت بفئات عمرية بين 18 و59 عاماً.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى