ترينديات

تعرف على قصة قفازات السيناتور الأمريكي بيرني ساندرز التي سرقت الأضواء

بيرني ساندرز

لفت السيناتور الديمقراطي، بيرني ساندرز ، الانتباه وسرق الأضواء خلال مشاركته في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم أمس، بعد أن جلس وحيدا مرتديا قفازات غريبة الشكل.

بيرني ساندرز وقفازاته غريبة الشكل

يبلغ ساندرز، من العمر 79 عاما، وظهر بحفلة التنصيب وهو جالس وحيدا بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي مرتديا قفازات صوفية ضخمة للغاية أثارت الكثير من التعليقات الطريفة على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب صحيفة “واشنطن بوست”. 

بيرني ساندرز

وكان السـناتور البارز قد أوضح أنه حصل على تلك القفازات من معلمـة مدرسة تدعى، جيس إليس، وقد أهدتهما إيـاه منذ أكثر من عامين.

وإلى جانـب عملها كمدرسـة تقوم إليس بإعادة تدوير الملابس القديمة وحياكتها وبيعها كوسيلة لكـسب مال إضافـي. 

وكانت ابنـة إليس الصغرى تذهب إلى حضانة مملوكة لأحد أقارب سانـدرز، لذلك قررت الأم أن ترسل إلى ساندرز مـن خلال المدرسة زوج القفازات هذه. وتقول جيس إليس أنهـا صنعت القفاز من كنزة قديمة.

وإن ابنتـها ذات الأعوام الستة عندها قفاز مطابق للذي أهدته للمرشـح الرئاسي السابق داخل الحزب الديمقـراطي ساندرز. 

وكان ساندرز الذي عـرف عنه عدم اهتمامه بالـموضة والأزياء قال لقـناة “سي بي اس” سابقاً:

“في ولاية فيرمونت نعرف معنى البرد، لا يهمنا الموضة، فقط نريد أن نشعر بالدفء”

وتم تناقل صورة ساندرز التي يجـلس فيها وعلى وجهه تعابير “عدم المبالاة” بشكل كبيـر عبر موقـع “تويتر”، فيما طالب البعض بتحويلها إلى “دمـية”.

والجدير بالذكر فقد أعلن “National Bobblehead Hall” أنه يتلـقى طلبات مسـبقة للحصول على نسخـة من “Sanders bobblehead”، موضحاً أنّه هذه الدمـية ستـباع مقابل 25 دولارا، ولن تكون متوفرة قبل شهر مايو ” الشهر الخامس” المقبل.



تابع المزيد: 
تابع المزيد: 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock