مجرمون

“الباشا جرد ملابسي وصديقه قيدني”.. تفاصيل استدراج قاض وصديقيه لفتاة والاعتداء عليها

قاض

لقيت حادثة استدراج قاض مصري مع زميله والاعتداء عليها بشكل غير أخلاقي معاً، انتشاراً واسعاً وإثارة للرأي العام مطالبين بإنزال العقوبة بالذئاب البشرية أشد العقوبات.

قاض مصري وزميله يعتدون على فتاة

 أحالت النيابة العامة في مصر قاض عامل في محكمة استئناف عمره 40 عاما، مع اثنين من زملائه أصحابه صاحب مكتب مقاولات، والآخر صاحب شركة أجهزة كهربائية، إلى محاكمة عاجلة أمام محكمة الجنايات.

وذلك بتهمة استدراج فتاة وخطفها والاعتداء عليها بشكل مأساوي وبعنف.
تضمن أمر الإحالة، خطف المتـهمين يومـي 8 و9 ديسمبر العام الماضي، في مركز شرطة العلمـين، المجـني عليها بالتحـايل بأن اتفقوا سويًا على استدراجها لإقامة علاقة معها بشكل مكره.

ونقلت وسائل الإعلام عن التحريات قولهم:

“إن المتهم الأول أوهمها بانعقاد مؤتمر خاص بالاستثمار العقاري في مجال عملها معه خارج الإسكندرية، وطلب منها مرافقته والمتهمين الآخرين مدعين حجز إقامة منفردة لها بأحد الفنادق، فتوجهت معهم على هذا الأساس”.

وأضافت بالقول:

“توجهوا بها لإحدى الوحـدات المصيفية “فيلا” بالساحل الشمالي بزعـم تعذر الحجز والاضطرار إلى المبيت بفيلا قاموا باستئجارها، فانـخدعت المجني عليها واضطرت للمبيت معـهم”.

وقالت المجني عليها بعد نـصف الساعة من دخولها الفيلا، فوجئت بقيـام أحدهما “الباشا” بشل حركتي وقام الآخر بتجريدي من ملابسـي.

وبدأت أصرخ بصوت عالٍ لم أجد أحـداً ينقذني، فقامـوا بالاعتـداء علي 4 مرات وفي الصبـاح رموني بالشارع بعد أن أكدت لهم عدم الإبلاغ عن الحادثة رغم تهديدهم.


تابع المزيد: 
تابع المزيد: 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock