شاهد بالفيديو

بالفيديو|| رئيس فنزويلا يتحدث عن دواء عمره أكثر من قرن.. يقتل كورونا

ظهر الرئيس الفنزويلي “نيكولاس مادورو”، على شاشات تلفزيونية بثت كلمة ألقاها مساء أمس الأحد بالعاصمة “كاراكس”، وفيها فاجأ مواطنيه والعالم، بعرضه قطرات وصفها بأنها “معجزة” وعجيبة، وقال إنها تقتل “كورونا” المستجد بنسبة 100% عند تناولها كل 4 ساعات.

أما العقار الذي سمّاه “Carvativir” بحسب ما نسمعه في الفيديو أدناه، فذكر أنه للطبيب الفنزويلي

“José Gregorio Hernández” الذي يبدو أنه شهير بين الفنزويليين، وإلا لعرفهم به على الأقل.




دواء عمره أكثر من قرن يقتل كورونا

هذا الطبيب الراحل في 1919 بعمر 54 سنة، درس الطب في جامعة “بكاراكس”، وبعد تخرجه في 1888

أوفدته الحكومة إلى باريس “لبراعته في العمل” فتخصص بالبكتيريا والفيروسات وعلم الأحياء المجهرية

وفقاً لموقع “El Pitazo” الإعلامي الفنزويلي، وفيه أنه عالج عدداً من مرضى في 1918 بالإنفلونزا الإسبانية

ولما عاد في العام التالي إلى فنزويلا، وجد شهرته سبقته إليها، كما وجد مصيره المحتوم

فقد دهسته سيارة وهو يعبر شارعاً وقتلته، لذلك نسب “مادورو” الدواء بـ “القطرات المعجزة”

إلى دراسات قام بها الدكتور الذي يعتبر “موقراً” للكنيسة الكاثوليكية، وسيتم تطويبه “قديساً” هذا العام، بعد أن وافق الفاتيكان على “معجزة” منسوبة إليه.

وفي الفيديو المعروض، يذكر الرئيس الفنزويلي بخطابه المتلفز أن الدواء حصل على الموافقة الرسمية لاستخدامه

“وبإمكاني تقديم هذه القطرات التي تبطل الفيروس 100% بالتأكيد

إنه نتاج دراسات “إكلينيكية وعلمية وبيولوجية استمرت 9 أشهر”، وجرت تجارب على مرضى حالاتهم متوسطة وحرجة

فتعافوا كلهم من المرض بفضل هذه القطرات، حيث تكفي 10 قطرات منه تحت اللسان، كل 4 ساعات وتحدث المعجزة

إنه مضاد للفيروسات قوي جداً، ويحبط عمل كورونا ثم تعهد بأنه “سيتم نشر كل ما يتعلق بهذا المنتج في المجلات الدولية” كما قال.

تابع روايته وأكد أن الدواء “كارفاتيفير” غير ضار تماماً “فليس له آثار جانبية

واتضح ذلك من خلال التجارب الضخمة التي أجريت عليه في فنزويلا 

واتبع الرئيس قوله لديّ اجتماع هذا الأسبوع مع جميع السلطات الصحية في البلاد، لإعداد نظام توزيع مباشر

بحيث يكون لدى مراكز التشخيص والمستشفيات والعيادات الخارجية “كارفاتيفير” بالمئات منه

فقد أظهر فعالية هائلة” إلا أنه رفض الكشف عن هوية العالم الرئيسي وراء تطوير القطرات

واكتفى بوصفه بأنه “عقل لامع.. سيحمونه في الوقت الحالي” وفق حديثه.

ووعد “مادورو” في كلمته بتصدير آلاف الجرعات إلى دول أسست مع فنزويلا رابطة معروفة بأحرف “ALBA” اختصاراً

وهي: “كوبا ونيكاراغوا وبوليفيا وهايتي ودول كاريبية أخرى”، كما وتسويقها مع دول

“تحافظ معها فنزويلا على علاقة استراتيجية” لكنه لم يذكرها.

كما وعد بتسليم مدير “منظمة الصحة العالمية” بكل التفاصيل عن القطرات

“حتى يصادق على هذا المضاد القوي للفيروسات” مضيفاً أن فنزويلا ستمد جسراً جويا مع موسكو لتستورد منها 10 ملايين لقاح “Sputnik V” الروسي.

اللقاح الروسي والإعلام 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى