مجرمون

حل لغز جريمة حصلت عام 1984.. أصغر ضحايا “سفاح غرين ريفر” بأمريكا- صور

سفاح غرين ريفر

 بعد مرور ما يربوا عن 37 عاماً تم اكتشاف رفاة أصغر ضحية للقاتل المتسلسل سفاح غرين ريفر في الولايات المتحدة الأمريكية.

كشف لغز آخر وأصغر ضحايا سفاح غرين ريفر

نشرت شرطة مقاطعة كينغ في ولاية واشنطن الأميركية، بيانا كشفت فيه هوية أصغر ضحايا السفاح، بعد مرور 37 عاما، وهي ويندي ستيفنز، والتي كان عمرها وقت وفاتها 14 عاما فقط.

ونشرت وسائل الإعلام الأمريكية المحلية أنّه تم التعرف على هوية الفتاة الضحية ويندي باستخدام “علم الأنساب الجيني”.

سفاح غرين ريفر

والذي يعتمد على بيانات الحمض النووي المتاحة للعـثور على أقارب الضـحايا غير المعروفين.

فيما وعثر على رفات ويندي سـنة 1984 بمنـطقة غابات باتت تـعرف الآن بضـاحية “سي تاك” بالبلاد.

وفي ذلك الوقت تعرفت على الرفات بعد اكتشافها من قبل كلب أحد المصطافين والذي أحضر بفمه عظمة بشرية منها.



وتعليـقا على كشف هوية الضحية ويندي، أصغر ضـحايا ريدغواي الذي اشتهر بلقب “سفاح غرين ريفر”،

قال الـمدعي العام في مقاطعة كينـغ:

“تسبب ريدغواي في الحزن العميق لعدد من عائلات النساء المفقودات والمقتولات. نشعر بارتياح كبير لأن عائلة ويندي ستحصل على إجابة على سؤال أرقها لسنوات طويلة”

سفاح غرين ريفر

وشكّل ريدغواي، في ذلك الحين رعباً حقيقا للأهالي في ولاية واشنطن في الثمانينيات وأوائل التسعينيات من القرن الماضي بسبب تعطشه لقتل النساء والفتيات بشكل كبير

والجدير بالذكر فقد كان المجرم ريدغواي  يقوم عقب قتله ضحاياه برمي جثثهم نهر موجود في مقاطعة ساوث كينغ منذ ذلك الحين لينتهي من الدلائل.

سفاح غرين ريفر


تابع المزيد: بالفيديو|| شباب يرهبون فتيات بالكلاب وسط شوارع بنها المصرية ويضحكون بعد حالة إغماء بينهن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock