منوع

كاتب روائي مغربي..يهدي روايته مجاناً للعرب لتشجيعهم على القراءة بزمن كورونا

روائي مغربي

أهدى روائي مغربي مشهور، رواية جديدة لديه تسمى  “على بعد مليمتر واحد فقط” أو “زهرليزا”  إلى قرائه في مدينته طنجة ولمحبي المطالعة.

روائي مغربي يهدي قراءه رواية مجانا

قام بهذا العمل الدكتور عبد الواحد استيتو كمبادرة ثقافية فردية منه بهدف تشجيع القراءة في زمن كورونا، حسب وصفه

 روائي مغربي

كما وكتب الروائي في صفحته الشخصية بالفيس بوك:

“ما هي الفكرة؟ الفكرة أنني عثرت على بضع نسخ متبقية من الطبعة الأولى من رواية “على بعد مليمتر واحد فقط”.. ففكرت في إهدائها لقراء مجهولين.. هكذا، من حين لآخر سأترك نسخة ورائي – مع إهداء- في أحد الأماكن العمومية بطنجة، ليأخذها قارئ ما.. من يدري؟ قد تكون تلك بداية عهده بالقراءة.. والأهم.. حبه لطنجة!”.

 

مع وضع هاشتاك #10_روايات_10_أماكن

وأشار الكاتب الروائي إلى أنّه يقوم بذلك تشجيعا لوصول الرواية للجميع دون عناء أو حتى تكلفة مالية تذكر قائلا:

“إن كانت الرواية نجحت في أن تقتحم على رواد فيسبوك عالمهم، فمن الواجب أن يكون لباقي القراء نصيبهم من هذا التوريط الجميل..أعلم أن هناك من سيرمي الرواية في أقرب سلة قمامة، لكنني أطمع أن يجد فيها قراء آخرون بعض المتعة في ظل ظروف قاسية يعيشها الجميع”.

 

تابع أيضا:
>> شاهد || سرب نسور مفترسة تحاول سرقة عشاء الثعلب الأحمر .. وهذا ما حدث

>> بالفيديو|| فيل بري غاضب يطرد الشرطة دفاعاً عن رفاقه بعد دخولهم إلى قرية تايلندية

>>مستجدات قرار سجن دنيا بطمة وردها على الشامتين بها

وأوضح عن كيفية إمكانية توسيع الفكرة وإعادتها لتحصل على أكبر قدر ممكن من الفائدة:

“طبعا، لن يقتصر الأمر على 10 روايات فقط.. هو مجرد رقم رمزي. كما أن الأمر لن يقتصر على مدينة طنجة، وسيتوسع ليشمل باقي المدن لاحقا”.

 

وبالسياق فإنّ الروائي المغربي استيتو له الكثير من الروايات كان آخرها رواية تحمل اسم  “الديبة” (ثالث رواية فيسبوكية تفاعلية)

وأخيرا فقد قام الدكتور استيتو بتنظيم حفل توقيع متفرد مناسب للوضعية الخاصة التي تعيشها المغرب والعالم العربي، حيث كان يستقبل طلابه ومتابعيه بشكل متفرق، وبكل يوم من الساعة من 12 إلى 2 عصرا، بكل الأيام دون أي يوم تعطيك وذلك في المقهى الثقافي بمدينته طنجة.

تابع أيضا: غضب عارم في مصر بسبب جلسة تصوير “سيشن لبن” لفتاة عارية

تابع أيضا:  الكعبة المشرفة بموعد مع أول تعامد قمري في هذا العام

 روائي مغربي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock