منوع

موجة جدل عارمة في المغرب العربي عقب تحليل المساكنة شرعاً من قبل إحدى المحاكم

المغرب العربي

أثار حكم أصدرته المحكمة الابتدائية بمدينة زاكورة في المغرب العربي، الجدل يتعلق بالمساكنة، وسط موجة غضب وانتقادات واسعة واتهام المحكمة بتحليل الزنا.

جدل في المغرب العربي عقب حكم شرعي بالمساكنة

اعتبرت محكمة زاكورة عبر هذا الحكم أنّ: “عدم إبرام عقد الزواج، لا يعتبر سببا لاعتبار العلاقة الجنسية بين رجل وامرأة فسادا”.

وكان هذا الحكم قد صدر في قضية تتعلق بجنحتي الخيانة الزوجية، والمشاركة في الخيانة الزوجية، وفقاً لما نشر موقع “اشكاين” المغربي.

وحاء في هذا القرار القضائي الذي أثار الجدل بشكل:
“ما دام المتهمان يتعاشران معاشرة الأزواج، وهي (المرأة) تعتبر نفسها زوجة شرعية له ويقطن معها، فإن جنحة الخيانة الزوجية والمشاركة فيها غير قائمة، ويتعين التصريح ببراءتهما منها”.

وبدورها فقد رأت المحامية العاملة في هيئة الرباط، نعيمة الكلاف، أنّ هذا القرار القضائي يعتبر “اجتهاد قضائي مبدئي”، مبينة أنه “القضاء يحتاج لمثل هكذا جرأة”.

والجدير ذكره فإن عددا من الفعاليات الحقوقية المغربية، أعلنت عن إطلاقهاً حملة حملة من أجل إلغاء المادة 490 من القانون الجنائي في المغرب العربي ، التي تنص على أن “كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة زوجية، تكون جريمة فساد”، ولكن الكثير من الحقوقيين والناشطين بالبلاد يعتبروا هكذا حملة أو قرار هو عبارة عن دعوات فاسدة تهدف إلى تحليل ما وصفوه بالزنا.

أثار حكم أصدرته المحكمة الابتدائية بمدينة زاكورة في المغرب العربي، الجدل يتعلق بالمساكنة، وسط موجة غضب وانتقادات واسعة واتهام المحكمة بتحليل الزنا.


تابع المزيــــد :

>> القط لاري يحتفل بالذكرى العاشرة لتوليه مهامه في “داونينغ ستريت” أشهر شارع في لندن

>>النجم أحمد الفيشاوي في تصريح صادم عن الإدمان : “أنا أصلاً شمام “

>> نجمة تيك توك تنهي حياتها وتترك رسالة أخيرة طالبة السماح

>> ثأراً لدماء المصريين… فيلم السرب المستوحى من وقائع حقيقية يتصدر الترند

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock