طرائف وغرائب

بالفيديو والصور|| سيدة تعثر على فتحة سرية أسفل منزلها وتكتشف أشياء غامضة فيها

لقي مقطع مصور انتشر عبر تطبيق “تيك توك” أكثر من 13 مليون مشاهد ويظهر فيه سيدة تعثر على فتحة سرية بمنزلها الذي تقيم فيه منذ زمن طويل دون أن تعلم فيه، وتعثر على أشياء غامضة بداخله.

سيدة تعثر على فتحة سرية ويثير خوفها

قالت السيدة لسوائل الإعلام، “وجدت فتحة سرية تحت بيتي”.. وهي تشعر بالصدمة بعدما عثرت على سرداب سري مخيف لم تره من قبل أسفل منزلها، وذلك بعدما أزالت سجادة قديمة بالمنزل بالصدفة.

وصورت السيدة لحظة اكتشافها للسرداب وعثورها على بابه المغلق عبر مقطع فيديو نشرته على تطبيق “تيك توك” ليلقى رواجاً كبيراً وتفاعلا أيضا.

سيدة تعثر على فتحة سرية

وعثرت السيدة على باب بمقبض صدئ متخفي في الأرضية القديمة، وعندما فتحته وجدت مجموعة من السلالم الخشبية وكتبت “عندما تسحب السجادة عن الأرضية وتجد قبوًا لا تعرفه أبدًا”، بحسب مانشرت صحيفة ميرو البريطانية.

وبعد انتشار مقطع الفيديو، دعاها المشاهدون  لتصوير ما كان هناك، وقالت إنها في البداية كانت خائفة من النزول، لأنها سمعت أصوات أشبه بطنين واستدعت صديقاتها.

وذلك لخوفها من هذا السرداب وما يحتويه وبالأخص إنها قالت أنها عثرت عليه بوقت متأخر من الليل ما زاد الخوف أكثر.

وفي النهاية استجـمعت شجاعتها لتتجه ببطء إلى أسـفل الدرج بالكاميرا واعترفت بأن ساقـيها تهتزان وهي تعرض أثاثًا خشبيًا قديمًا بمـنزلها، بما في ذلك كرسي وإطار سـرير، تُركت على أرضية خرسـانية.

وبالرغم من أن مفتاح الضوء لا يعمل  بشكل جيد إلا أنه لم يكن هناك سوى القليل جدًا في الأسفل باستثناء ما يبدو أنه خزان ميـاه، وعدد قليل من العناصر المـهملة وصندوق الصمـامات ،الذي قالت المرأة إنها كانت تبحث عنه في كل مكان، وكرسي بدى وكأنه لشخص كان يجلس فيه باستمرار.

والجدير بالكر فقد علّق المتابعون عبر الإنترنت قائلين لها “احزمي أمتعتك وغادري المنزل مع أسرتك فورا، هناك شخص ما يعيش هناك”، فيما علّق آخر “يا إلهي، هذا كرسي شبح، أغلقي هذا السرداب. يبدو أن أحداً يتعرض فيه للتعذيب”.

تابـــع المزيد:

> إليسا تهاجم وزير الصحة ومجلس النواب اللبناني وتتهمهم بـ “الكذب”

>>  بالفيديو|| أسد وسط الغابة يفر من شيء غامض ولكنه يدركه بالنهاية..ملك الموت

>> دفنها حية وولى هارباً.. زوج يحاول التخلص من زوجته لأنها ثرثارة – فيديو وصور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى