منوعات

لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم.. وهذه أبرز فضائله

شهر شعبان

شهر شعبان وسبب تسميته

هو الشهر الثامن من أشهر السنة الهجريّة، وسميّ بذلك نظراً لأنّ العرب كانوا يتشعّبون فيه للبحث عن الماء، وقد قيل في بعض الرّوايات: لتشعّبهم في الغارات.

ويُعتبر هذا الشهر من الشّهور المهمّة عند المسلمِين، كونه يسبق شهر رمضان المبارك، وفيه يتمّ التمهيد للصيام والأعمال الصالحة وفعل الطاعات، وله العديد من الفضائل والامتيازات لدى المسلمين سنتعرف عليها.

فضل شهر شعبان:

  •  كان رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام يُكثر الصيام في شهر شعبان أكثر من أيّ شهر آخر، وذلك لقول أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها: “ما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر قط إلّا رمضان، وما رأيته في شهر أكثر صياماً منه في شعبان”.
  •  ونظراً لأنّ شهر شعبان يكون مقدمةً لشهر رمضان، فيكون الصيام فيه كتمرينٍ، وبذلك يكون قد اعتاد عليه، حتى لا يكون في صيام شهر رمضان مشقّة وتعب وكلفة على الناس، بل يُقبلون عليه بكلّ همّة ونشاط. وأمّا الإمام ابن القيم فيقول في صوم شهر شعبان أنّه تعظيم لشهر رمضان، وهو الشهر الذي تُرفع به الأعمال إلى الله تعالى، لقوله عليه السّلام: “ذلك شهر يغفل النّاس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر تُرفع فيه الأعمال إلى ربّ العالمين، فأُحبّ أن يُرفع عملي وأنا صائم”.
  • شهر شعبان شهر قراءة القرآن الكريم: وذلك لقول سلمة بن كهيل الخضرميّ الكوفيّ التابعيّ أنّ القوم كانوا إذا جاء شهر شعبان تفرّغوا لقراءة القرآن، وتدبّره، والعمل به حتى سُمّي بشهر القرّاء.
  •   شعبان شهر الأعمال الصالحات والطاعات التي تقرّب العبد من ربه تعالى، فهناك الكثير من الأعمال التي يمكن أن يقوم بها العبد المسلم، ومنها الصدقة ولو بشقّ تمرة، وصلاة النوافل وقيام الليل، والأذكار وهي الباقيات الصالحات، وإخراج زكاة الأموال، ودعاء الله تعالى، فكان السّلف الصالح يتركون مشاغل الدنيا، ويقبلون على الله بجميع الأعمال التي تقرّب إليه.
  •  ليلة النصف من شعبان هي ليلة عظيمة، لها الكثير من البركات والخيرات والفضائل، فيقول ابن ماجه فيما رواه عن النبي عليه السلام أنّه قال:“إذا كانت ليلة النصف من شعبان، فقوموا ليلها وصوموا نهارها”، وبالرّغم من ضعف الحديث، فإنّ العلماء قد أفتوا بالعمل بالحديث الضعيف إذا كان فيه الترغيب في الأعمال الصالحات، وكان تحت أصلٍ من أصول الشريعة الإسلاميّة. وأخيراً وجب التنويه إلى أمرّ هام بخصوص الأيام التي تسبق أيام شهر رمضان من هذا الشهر بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم القائل: “لا تقدّموا رمضان بيوم أو يومَين إلّا مَن كان يصوم صوماً فليصمه”.

شهر شعبان

تابـــع المزيد:

>دار الإفتاء المصرية تجيب عن سؤال ..هل أرواح الموتى تتلاقى يوم الجمعة؟

>>  في مصر بسبب صورة سيلفي.. ارتقاء 3 شبان دهسًا أسفل عجلات القطار – فيديو

>>بمناسبة احتفال المسلمين برأس السنة الهجرية لعام 1442.. تعرف إلى دعاء السنة الجديدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى