منوعات

6 نصائح تساعدك على الخشوع في الصلاة.. مع جواب لمن يشرد بصلاته

أرسل أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي سؤال جاء فيه: “يشرد ذهني في الصلاة ولا أعرف كيف أنهيتها، فماذا أفعل حتى أخشع في صلاتي؟” إلى مركز إفتاء عربي فكان الجواب كالشكل التالي معطياً نصائح حول كيفية الخشوع في الصلاة.

الخشوع في الصلاة

كان جواب مركز الافتاء كالشكل التالي:

“إن شرود الذهن في الصلاة قلّما يسلم منه أحد، وذلك نتيجة لانشغال القلب في أمور الدنيا من مال وأهل ومشكلات وغيرها، لذا على المسلم أن يحرص على تصفية قلبه من عوالق تلك الأمور قبل الشروع بتكبيرة الإحرام، فيكون حاضر القلب في صلاته من التكبير إلى التسليم، بحيث لا يفكر في غير صلاته، ويعمل على مجاهدة النفس في ذلك – ولو طال الأمد – حتى يصلي صلاة تامة كاملة”.

واستشهدت بقول نسب لل إمام الغزالي بهذا الشأن:

“اعلم أن تخليص الصلاة من الشوائب والعلل، وإخلاصها لله تعالى، وأداؤها بالشروط الظاهرة والباطنة من خشوع وغيره، سبب لحصول أنوار القلب … فليحذر الإنسان مما يفسدها ويحبطها، فإنها إذا فسدت فسدت جميع الأعمال، إذ هي كالرأس للجسد”. ينظر “إعانة الطالبين”.

وأوضحت أن الرسول صلى الله عليه وسلم حثنا على الإكثار من السنن تعويضا لما قد ينقص الأجر في صلاتنا، جاء في “مغني المحتاج”: “والحكمة في السنن تكميل ما نقص من الفرائض بنقص نحو خشوع كترك تدبر قراءة”.

واستطردت أنه قد روى الإمام أبو داود في سننه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ النَّاسُ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ أَعْمَالِهِمُ الصَّلَاةُ»، قَالَ: ” يَقُولُ رَبُّنَا جَلَّ وَعَزَّ لِمَلَائِكَتِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ: انْظُرُوا فِي صَلَاةِ عَبْدِي أَتَمَّهَا أَمْ نَقَصَهَا؟ فَإِنْ كَانَتْ تَامَّةً كُتِبَتْ لَهُ تَامَّةً، وَإِنْ كَانَ انْتَقَصَ مِنْهَا شَيْئًا، قَالَ: انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ؟ فَإِنْ كَانَ لَهُ تَطَوُّعٌ، قَالَ: أَتِمُّوا لِعَبْدِي فَرِيضَتَهُ مِنْ تَطَوُّعِهِ، ثُمَّ تُؤْخَذُ الْأَعْمَالُ عَلَى ذَاكُمْ).

وأكدت أن من فضل الله علينا أن الصلاة ما دامت مستوفية لشروطها وأركانها فهي صحيحة، ولا يبطلها قلة الخشوع فيها، لكن يقلل من أجرها، قال تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) المؤمنون.

تابع المزيد:  دعاء الصباح للرزق..للتوفيق في العمل وبركة المال

6 نصائح من أجل الخشوع في الصلاة

1-  الاستعداد لأداء الصلاة والتجهز لها عقب الأذان فورا.

2- إجادة الوضوء والاستشعار بمن ستقف بين يديه في الصلاة.

3-  محاولة المداومة على صلاة الجماعة.

4- التعرف على أركان وسنن الصلاة.

5- محاولة التركيز على ما تقرؤه أثناء الصلاة وكذلك الأكار.

6-الدعاء لله بإلهامك الخشوع وكذلك سؤاله أن يتقبل الصلاة وابتعاد الوساوس.

 الخشوع في الصلاة


تابـــع المزيد:

>دار الإفتاء المصرية تجيب عن سؤال ..هل أرواح الموتى تتلاقى يوم الجمعة؟

>>  هل تقبل صلاة المرأة وقدمها مكشوفة ؟.. مختصون يجيبون

>>بمناسبة احتفال المسلمين برأس السنة الهجرية لعام 1442.. تعرف إلى دعاء السنة الجديدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى