أخبار العالممنوعات

إنجلترا.. إغلاق مدرسة عرضت رسوماً مسيئة للنبي محمد – صور

قررت إدارة إحدى المدارس الثانوية في شمال إنجلترا، الخميس، وقف معلم عن عمله مؤقتاً عرض صورة ساخرة للنبي محمد على طلابه، الأمر الذي أثار احتجاج العشرات خارج أسوار المدرسة.


إغلاق مدرسة في إنجلترا
إغلاق مدرسة في إنجلترا

إغلاق مدرسة في إنجلترا

تسببت الحشود التي تجمعت مرة أخرى، يوم الجمعة، في إغلاق مدرسة “باتلي جرامر” في “ويست يوركشاير” للقواعد اللغوية، احتجاجاً على الصورة التي اعتبروها مأخوذة من مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة.


من ناحيته، اعتذر مدير المدرسة “غاري كيبل” عن الصورة “غير اللائقة” التي ظهرت خلال حصة مادة التربية الدينية هذا الأسبوع.

وقال في تصريح لوسائل الإعلام، إن استخدام هذا الرسم، خلال فصل دراسي كان “غير مناسب تماماً”، مشدداً على أن المعلم أوقف عن العمل أثناء التحقيق في الحادث.

وأضاف كيبل: “من المهم أن يتعلم الأطفال موضوعات الإيمان والمعتقدات، ولكن يجب أن يتم ذلك بطريقة معقولة”، مؤكداً أنه سيراجع مع “المجتمعات الممثلة” في المركز التربوي الأمور التي يتم تدريسها.


وقال متحدث باسم وزارة التربية والتعليم إنه “من غير المقبول” توجيه تهديدات خلال الاحتجاجات، كما تم تجاوز القيود المفروضة على فيروس كورونا.

وأضاف المتحدث الرسمي لوسائل الإعلام: “المدارس حرة في تضمين مجموعة واسعة من القضايا والأفكار والمواد في مناهجها، بما في ذلك المثيرة للجدل، طالما أنها تفي بالتزامها لضمان التوازن السياسي”.

وأشار: “يجب أن يتوازن هذا مع الحاجة إلى تعزيز الاحترام والتسامح بين الناس من مختلف الأديان والمعتقدات، والتي تشمل تحديد المواد التي يجب استخدامها في الفصل الدراسي”.

ويوجد في إنجلترا 163 “مدرسة قواعد” مثل مدرسة “باتلي”، وهي مراكز تمولها الدولة ولا يمكن الوصول إليها إلا للطلاب الذين يجتازون درجات معينة.

من جانبه، اعتبر المجلس الإسلامي في المملكة المتحدة (MCB) أنه “من الصحيح الاعتراف بأن استخدام مثل هذه المواد نظراً لأنه من المفهوم عالمياً أنها مسيئة للغاية للمسلمين أمر غير مناسب”.

شاهد أيضاً: ماري الدموية ملكة إنجلترا التي قتلت 3000 إنسان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى