منوعات

“لعنة الفراعنة” وراء الحوادث في مصر..عالم آثار يوضح ويبين سبب موت فاتحي المقابر الملكية – فيديو

لعنة الفراعنة

 

انتشر عبر الأوساط الشعبية المصرية أنّ “لعنة الفراعنة” هي من تقف وراء الحوادث الأخيرة التي تشهدها مصر، ليقوم عالم الآثار المصري الدكتور زاهي حواس بتوضيح حقيقة ما يشاع متحدثاً عن موت بعض العلماء أثناء فتح المقابر الملكية.

لعنة الفراعنة وحوادث مصر الحالية

أشار العالم بالآثار أنّ نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة شيء عظيم جدا “يفخر به آباؤنا الفراعنة”، مركداً أنّ موكب المومياوات الملكية يشكل أكبر دعاية لمصر.

نفى العالم حواس وجود علاقة بين ما يسمى “لعنة الفراعنة” والحوادث الأليمة التي هزت مصر خلال الأيام الماضية المعروفة من أزمة قناة السويس، ومرورا باصطدام قطاري سوهاج، وانتهاء بحريق سكة حديد الزقازيق.

وأوضح أنّ هذه اللعنة المزعومة خرافة لا أكثر، لافتا إلى أنّ موت بعض العلماء بعد فتح المقابر الأثرية في الماضي كان بسبب أنّ الغرفة الموجودة فيها المومياوات تحتوي على جراثيم سامة.

وأضاف بأنّ تلك المومياء الثمينة، تكون عادة، محنطة منذ 3 آلاف سنة وأكثر، وأنه تم التعامل في ما بعد بشكل جيد خلال فتح المقابر.

وتابع بحدثه أنّ العالم كله ينظر إلى مصر باحترام كبير جدا عقب عملية نقل المومياوات التي ستستمر 40 دقيقة، وقال إنّ هذا الحدث التاريخي بأنه “سيهز العالم كله”.

وأوضح أّن إرسال مومياء رمسيس الثاني إلى فرنسا في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك لمدة 6 أشهر احتفي به بصورة مشرفة، مؤكدا أنه تم استقبالها آنذاك استقبالا ملكيا ضخماً دون وقوع أي مشاكل أو حتى حوادث على مستوى البلاد وغيرها.


تابع المزيد:

)) عقب حادثة البناء.. انهيار جزئي لـ كوبري ترسا في منطقة المريوطية بالقاهرة -فيديو وصور

)) سفينة قناة السويس الجانحة.. تهدد العالم بالاختناق.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى