أخبار العالممنوعات

شاهد|| عرض آخر رسالة لبطل تايتانيك الذي أنقذ 705 شخصاً على الأقل للبيع

عرضت آخر رسالة كتبها كبير مشغلي راديو “تايتانيك”، جاك فيليبس، قبل حدوث الكارثة للبيع في المزاد هذا الشهر.


بطل تايتانيك
 تايتانيك

سفينة تايتانيك

كتب “فيليبس” الرسالة لشقيقته قبل 109 أعوام يوم 7 مارس/آذار وذلك قبل خمسة أسابيع فقط من حدوث الكارثة، بحسب ما نقلته “نيويورك بوست”.

وأرسل “فيليبس” بطاقة تظهر عليها صورة السفينة الضخمة عند انطلاقها من عاصمة أيرلندا “بلفاست” في 31 مايو/أيار عام 1911. 


وجاء في نص الرسالة المكتوبة قبل اصطدام السفينة بالجبل الجليدي الضخم في شمال المحيط الأطلسي قبالة “نوفا سكوشا”: “أعمل كثيراً حتى وقت متأخر”.

وتابع، “من المتوقع أن أنطلق يوم الاثنين وأصل إلى “سوتون (ساوثهامبتون، إنجلترا)” بعد ظهر الأربعاء، “أتمنى أن تكوني بخير”. ووقع مشغل الراديو الرسالة: “مع الحب، جاك”.

وكانت هذه على الأرجح واحدة من آخر الاتصالات بين الأخ والأخت قبل أن يغادر “فيليبس ساوثهامبتون” في أول رحلة للسفينة إلى مدينة “نيويورك”.


جاك فيليبس
جاك فيليبس

وبعد أربعة أيام من انطلاق السفينة أظهر فيليبس شهامة وشجاعة حقيقية بإرساله رسائلاً لاسلكية إلى سفن مجاورة أثناء غرق السفينة، طالباً فيها إنقاذ ركاب السفينة الغارقة وطاقمها.

وتلقت سفينة ناقلة للركاب عابرة للمحيط الأطلسي تدعى “آر إم إس كارباثيا” واحدة من تلك الرسائل والتي أنقذت حوالي 705 شخصاً على قوارب النجاة، بعد ساعتين من غرق السفينة، وتوفي فيليبس يوم 15 أبريل/نيسان وهو يؤدي عمله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى