لايف ستايل

إليك نصائح للانتهاء من اضطرابات النوم المزعجة في رمضان

اضطرابات النوم المزعجة في رمضان

كثيراً ما نعاني من اضطرابات النوم المزعجة في رمضان وخاصة بعد الإفطار لاضطرابات في المعدة والأمعاء من الطعام الذي تم تناوله على وجبة الإفطار.

اضطرابات النوم المزعجة في رمضان

مع دخول شهر رمضان المبارك تختلف مواعيد الطعام والنوم التي كانت منتظمة في قبله، وتختلف معها الحالة الجسدية بالجسم وما ينعكس على الصحة قليلا حتى يتم تنظيم وتقبل الجسم للوضع الحالي.

ومنه سنتحدث عن اضطرابات النوم المزعجة في رمضان بعد هذا التغيير الكبير في بنية الجسم وأساس برنامجه اليومي وانعكاسه على الخلود للنوم والراحة الجسدية والنفسية.

وتنطوي تحت قائمة اضطرابات النوم عدة مشكلات، تبدأ بصعوبة الدخول في النوم رغم الذهاب إلى الفراش، أو النوم بالفعل؛ لكن مع الوصول لعدد الساعات الكافي، يستيقظ صاحب المشكلة بدون أن يشعر أنه حصل على قسط كاف من الراحة.

وفي بعض الأحيان قد ينتاب الأشخاص كوابيس مزعجة، في حالة اضطرابات النوم قد تكون الكوابيس عرضا لعدم الدخول في مراحل النوم العميق، وليست علامة مثيرة للقلق، وفي الوقت ذاته على الشخص أن يتخذ موقفا حاسما لعلاج الأرق بسبب قلة النوم، وينظم الأمر فورا.

تنظيم برنامج النوم الجديد 

ينبغي الالتزام بمواعيد ثابتة للنوم أو القيلولة، على سبيل المثال إذا كنت ستختار خطة (أ)، وهي الاستيقاظ حتى الفجر يوميا، والنوم عقب السحور، فلتكن تلك هي خطتك طوال شهر رمضان، ولا داعي للتغيير عدة مرات، أما إذا كنت ستختار الخطة (ب) وهي النوم بعد موعد العشاء.

ثم الاستيقاظ قبل السحور، واستئناف النوم لاحقا، فلتكن تلك هي خطة النوم طوال شهر رمضان؛ لكن ينبغي الأخذ بالاعتبار أنه ربما يحتاج الجسم بضعة أيام للاعتياد على المواعيد الجديدة، ومن المهم جداً عملة التكرار للانتهاء من ذلك الأرق المزعج .

تابع المزيد: خطوات بسيطة لتعويض جفاف الجسم والبشرة بسبب الصيام خلال شهر رمضان

الابتعاد عن الإضاءة الزرقاء

بعد تنظيم ساعات النوم والاستيقاظ بشكل منتظم ينصح بإغلاق الشاشات الضوئية قبل النوم بـ3 ساعات، والتوقف عن استخدام الهواتف أو حتى التلفزيون وجميع الأجهزة الرقمية.

تقوم الإضاءة الزرقاء المنبعثة من الأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة بتثبيط إنتاج الميلاتونين، الذي يساعد على النوم.

كما تقوم بوضع الجسم في حالة التنبيه والاستيقاظ، وإذا كان من الضروري جدا متابعة بعض الأعمال، فيمكن تفعيل نظام حجب الإضاءة الزرقاء من الأجهزة، رغم أنه غير فعال بنسبة 100%؛ لكنه أفضل من الإضاءة الزرقاء المباشرة.

تجنب المشروبات التي تحتوي على كافيين

ضمن برنامج التنظيم اليومي للنوم والطعام والابتعاد عن الشاشات الرقمية ينصح بعدم تناول أطعمة فيها مادة الكافيين مثل الكولا والشوكولاتة بشكل مؤقت، حتى يعتاد الجسم على النظام الجديد.

ومن ثم يمكن إدخال الكافيين في فترة الاستيقاظ فقط مع تجنبه تماما قرب مواعيد النوم، ومن الأفضل تجنبه تماما خلال شهر رمضان، حيث إنه يرفع من معدلات الجفاف والعطش أيضا، فيفضل الابتعاد قدر الإمكان خلال الصيام، ومع الوقت يقوم الجسم بالتعود على التنبه على مدار اليوم بدون الحاجة لتعزيز الطاقة بالكافيين.

تناول أطعمة ومشروبات تساعد على الخلود للنوم

تساعد بعض المشروبات على الاسترخاء والدخول في النوم بسهولة، ولعل أهمها شاي البابونج والحليب الدافئ وماء جوز الهند.

كما تساعد بعض الفواكه مثل الكيوي والعنب الأحمر على الشعور بالارتياح والسكون للجسم، فيما تعزز المكسرات قدرات الجسم على الدخول بنوم مريح وعميق، لذلك فإن كوبا من المكسرات على السحور يساعد على الدخول في النوم وإمداد الجسم بالطاقة اللازمة مع شعور جيد بامتلاء المعدة دون الحاجة للطعام.


المزيد في stepvideograph :

>> 8 مؤشرات علمية مجربة يتداولها باحثون تخبرك بجنس الجنين

>>   تعرف على النصائح الـ 7 التي تساعد على النوم ليلاً وفقاً لخبراء

>> تعرف على التأثير السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي على نفسية المرأة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى