منوعات

الحديث عن دعاء “اللهم لك صمت”.. ومتى يكون الدعاء مستجاباً في رمضان

دعاء الإفطار “اللهم لك صمت”

اعتاد الكثير منا قبيل الإفطار بلحظات في شهر الرحمة والغفران على ذكر دعاء الإفطار الشهر ” اللهم إني لك صمت..  الخ” ولكن يجهل الكثير منا اللفظ الصحيح منه وماهي قصة هذا الحديث من كتب الصحاح.

متى نقول دعاء اللهم لك صمت

وأغلبنا يسأل عن متى يقال دعاء الإفطـار في رمضان، قال الشيخ محمد بن صالح العثـيمين رحمه الله بأن الدعاء يكون وقت الغروب، أي قبل الإفـطار، أما إن كانت الرواية حول ورود لفظ  وأما إذا صـحت الرواية “ذهب الظمأ وابتلت العروق”  فهذا يعني أن الـدعاء يقال يعد الإفطار.

والدعاء يكون قبل الإفطار عند الغروب، لأنـه يجتمع في حقه انكسار النفس والذل لله عز وجل ، وأنه صائم، أما بعد الفطر فإن النفس قد استراحت، وفرحت، وربما ينسى الشخص هذا الدعاء العظيم.

اللهم لك صمت

روايات حول دعاء اللهم لك صمت

يقول ابن القيم الجوزية في كتابه الذي يحمل اسم “زاد المعاد في هدي خير العباد”، إنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول عند الإفطار “اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت فتقبل منا إنك أنت السميع العليم”.

وذكر أبو داود عن معاذ بن زهرة أن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام كان يقول: اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت”، كما ورد ف سنن أبو داود من حديث الـحسين بن واقد الذي رواه ابن عمر رضي الله عنهما أن الرسول صلى الله عليه وسلك كان بعد إفطاره يقـول “ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله تعالى”.

وروى الطبراني عن أنس رضى الله عنه قال: كان الـنبي إذا أفطر قال:”بسم الله اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت”.

أما في الحديث الذي رواه ابن ماجه عن محمد صلـى الله عليه وسلم “اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لي”، وفي رواية أخـرى: “الحمد لله الذي أعاننا فصمنا ورزقنا فأفطرنا”.

مما يعني أن هذا الدعاء “اللهم إني لك صمت وعلى رزقك أفطرت ذهب الظمأ وابتلك العروق وثبت الأجر إن شاء الله”، يذكر على جزئين فقبل الإفطار ندعو ””اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت”، وبعد الإفطار نقول ” ذهب الظمأ وابتلك العروق وثبت الأجر إن شاء الله”.

اللهم لك صمت

متى يكون الدعاء مستجاب في رمضان

من فـضل الله علينا أنه يسـمع لدعواتنا في أي وقت، وأن الدعـاء مستجاب في كل الأوقات طالما أن الدعاء فيه تقربا إلى الله ونكون خاشـعين أثناء الدعاء، فعن النبي محمد صـلى الله عليه وسلم ، أنه ما مـن مسلم يتقرب إلى الله بالدعاء إلا وتقبله الله تعالى ، أو أخره له يحتويه به فـي الآخرة ، أو يبعد عن سـوءاً.

ولكـن لأن شهر الرحمة والغفران مفضل على كل الشهور ويعتبر موسـم تجتمع فيه الناس على العبادات والتـراحم فإن الدعاء فيه خاصة دعاء الإفطار يكون أولى وأرجى في القبـول وهو الذي يدعو به الصائم قبل الإفطـار بقليل، فـصوم المسلم رخصة له لتقبل دعوته من الله تبارك وتعالى.

دعاء الصائم عند الإفطار اللهم إني لك صومت وأحب ما يقال قبل الفطور | خبرنا


تابع المزيد:

)) دعاء عقد نية صيام رمضان وحكم تبييتها والتلفظ بها.. وهل يجب تكرارها كل يوم

)) إليك دعاء ثالث يوم رمضان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى