صحة و جمالمنوعات

أسباب وأعراض فقدان الشهية وكيفية علاجها

هل تعاني من ضعف الشهية؟ هل تشعر أيضاً أنك لا ترغب في تناول الطعام حتى عندما يكون الطعام اللذيذ أمامك؟ هل يتطور فقدان الشهية عندما تقل رغبتك في تناول الطعام والشراب.

يمكن أن تكون مجموعة كبيرة من الحالات الصحية هي السبب وراء انخفاض الشهية، ومن الممكن أن تكون لأسباب عديدة ومختلفة، منها الجسدي ومنها النفسي، إلا أنها عادة ما تكون مؤقتة، لتعود من جديد بعد التعافي.


فقدان الشهية
فقدان الشهية

أعراض فقدان الشهية:

فقدان الوزن

أكثر أعراض فقدان الشهية شيوعاً وأولها هو فقدان الوزن، مما يؤدي إلى سوء التغذية في بعض الحالات، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور إذا بدأت في فقدان وزنك بسرعة، من المهم أيضاً الحصول على مساعدة طبية سريعة لأن ضعف شهيتك قد يكون نتيجة للاكتئاب أو الكحول أو اضطراب الأكل مثل فقدان الشهية العصبي أو الشره المرضي.

فقدان حاسة التذوق والتعب

في حالات نادرة، قد يعاني الأشخاص من فقدان التذوق كعرض من أعراض فقدان الشهية، مما يؤدي إلى التعب والضعف في الجسم لأنك لا تأكل بشكل صحيح، كما يمكن أن يؤدي عدم تناول الكمية المناسبة من العناصر الغذائية إلى الشعور بالإرهاق.

عدم الرغبة في الأكل

إذا كنت لا تشعر بالجوع أو ليس لديك الرغبة في تناول الطعام حتى وإن لم تكن قد أكلت شيئاً، فهذه أيضاً علامة على فقدان الشهية، يعتبر عدم الرغبة في تناول الطعام من الأعراض البارزة والملحوظة لضعف الشهية.

فقدان الشهية
فقدان الشهية

أسباب فقدان الشهية:

البكتيريا والفيروسات

تعد البكتيريا أو الفيروسات أحد أكثر أسباب فقدان الشهية شيوعاً، إذا كان السبب عدوى بكتيرية أو فيروسية، فلن تحتاج إلى أي علاج طبي مناسب للأعراض حيث ستعود شهيتك بسرعة إلى طبيعتها بعد علاج العدوى.

تناول الأدوية

يعتبر فقدان الشهية من الآثار الجانبية الشائعة لبعض الأدوية، إلى جانب مشاكل أخرى في الجهاز الهضمي، مثل الإمساك أو الإسهال.

والأدوية والعلاجات التي عادة ما تسبب فقدان الشهية هي المهدئات وبعض المضادات الحيوية والعلاج المناعي والعلاج الكيميائي.

أسباب نفسية

من الممكن أن يكون هذا المرض لأسباب عديدة ومختلفة، منها النفسية وحالة الصحة العقلية أيضاً لها تأثير كبير على شهية الفرد.

والحالات النفسية مثل الاكتئاب والقلق ونوبات الهلع والتوتر واضطرابات الأكل هي أسباب لفقدان الشهية، حتى العمر يمكن أن يكون سبباً شائعاً لدى البالغين.

حالات طبية

يمكن أن تكون الحالات الطبية طويلة الأمد سبباً رئيسياً، حيث يرتبط هذا المرض بضعف الجهاز المناعي والشعور بالغثيان واضطراب المعدة، يمكن أن تسبب بعض الحالات الطبية، مثل مشاكل الجهاز الهضمي والربو والسكري والغدة الدرقية وفشل القلب وسرطان المعدة والقولون.

كيفية علاجه:

تناول وجبات خفيفة وصغيرة على مدار اليوم.

تناول وجبات مرتفعة السعرات الحرارية والبروتين لمد الجسم بالطاقة والمغذيات الضرورية التي يفقدها مع حالته.

تناول المزيد من السوائل بما في ذلك العصائر والمياه والشوربة لمساعدتك في علاج تلك المشكلة.

تجنب تخطي وجبة الإفطار، حيث تعد وجبة الفطور المحرك الأساسي الذي يجعل المعدة تقوم بوظائفها على أكمل وجه، وهذا ما أكدته إحدى الدراسات، حيث أظهرت أن تخطي هذه الوجبة قد يؤدي إلى تناول كميات قليلة من الطعام على مدار اليوم.

ثبت أن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف تعزز الشعور بالامتلاء والشبع، لذلك يجب اتباع نظام غذائي يحتوي على القليل من الأطعمة الغنية بهذا العنصر الغذائي، للتغلب على هذا المرض.

اقرأ أيضاً: فاكهة الرمان الشهية كنز حقيقي لإبطاء عملية الشيخوخة وتعزيز طول العمر

الأيدي الحمراء قد تكون من أعراض التهاب الكبد الدهني غير الكحولي

سرطان القولون .. كل ما تود معرفته عنه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى