منوعات

الطلاق وحكمه في شهر رمضان وأثناء الصوم هل يقع وما أحكامه؟

سنتحدث عن الطلاق وحكمه في شهر رمضان بعد أن نشرت داء الإفتاء في مصر منشوراً حول ذلك مفصلة بحديثها بعد تعرضها لسؤال يتعلق بالطلاق أثناء الصوم في رمضان.

الطلاق وحكمه في شهر رمضان

تعرض مركز دار الإفتاء المصرية على الأنترنت لسؤال يتعلق بالطلاق في شهر رمضان وأثناء الصيام وهل يقع وما حكمه، لينشر الشيخ عبد الله العجمي، أمين الفتوى بالدار الجواب قائلاً:

“إن الطلاق مكروه شرعًا وهو أبغض الحلال إلى الله؛ لما له من آثار جانبية على الزوجين وعائلتهما وأقاربهما كقطع الصلة والعداوة والبغضاء بينهما”.

وتابع الشيخ بحديثه “العجمي”، خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية، عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يقول صاحبه “هل يجوز الطلاق في وقت الصيام؟”، أنه قد ورد النهي عن الطلاق في حالات كالطلاق في الحيض والنفاس والطلاق ثلاثًا مرّة واحدة، واتباع الطلاق في أثناء العدّة من الطلاق السابق، وقد سُمي مثل هذه الحالات للطلاق طلاق البدعة، وهو غير جائز شرعًا.

وأكمل قائلا: “والطلاق لا يعرف زمانًا ولا مكانًا سواء في رمضان أو غيره من الأزمنة فهو مكروه لقوله عليه الصلاة والسلام: (أبغضُ الحلالِ إلى اللهِ: الطلاقُ)،[١] ولم يرد حكم شرعي يمنع وقوع الطلاق في شهر رمضان المبارك خاصة”.

وأشار إلى أنه يجوز للرجل أن يطلق في شهر البركة رمضان أو في غيره، فهذا أمر واضح ولا شك فيه، فمن طلق زوجته نفذ طلاقه ” أي وقع”، ولا فرق في ذلك بين أن يكون الطلاق أثناء الصيام أم لا، كما لا يمنع وقوع الطلاق كونه حال العصبية إلا إذا كان غضبه شديدا بحيث كان لا يستوعب ما يقول، فلا ينفذ طلاقه وقتئذ، بسبب التكليف عنه.

الطلاق وحكمه في شهر رمضان ( الحلفان الدائم للزوج بالطلاق برمضان)

وفي السياق سألت إحدى المتابعات على الأنترنت حول وضعها وقالت ” زوجي دائم الحلف بالطلاق في نهار رمضان هل يبطل صومه “؟.

ليقوم الشيخ سيد عرفة عضو مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية بالرد عليها بالقول: ” لا علاقة بين الحلف والصيام سواء كان بالطلاق أو غير الطلاق ، وانصحي زوجك بعدم الحلف بالطلاق لأن الحلف لا يكون إلا بالله .

 

الطلاق وحكمه في شهر رمضان


تابع المزيد:

)) دعاء عقد نية صيام رمضان وحكم تبييتها والتلفظ بها.. وهل يجب تكرارها كل يوم

)) ما حكم قراءة القرآن من الجوال بدون وضوء؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى