منوعات

ما حكم قضم الأظافر في نهار رمضان هل تفسد الصيام؟

تعتبر عادة قضم الأظافر من العادات السيئة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص، ووفقاً لعلماء النفس فهي عادة مصاحبة لمن يمارسها تلازمه طيلة حياته ومن الصعب التخلص منها بسهولة، ولا بُدَّ لحلها من التدخل الجذري والسريع خاصة من قِبل الوالدين في سن أطفالهم الصغيرة قبل أن يشبوا عليها، حيث يجد الآباء أبنائهم لا يتمكنوا من الإقلاع عنها بمجرد التنبيه، بل يعاودوا القضم بعد فترة من توقفهم عن فعل ذلك.

عادة قضم الأظافر السيئة

ونظرًا لكون تلك العادة لا تلازم الأطفال فحسب بل في أحيانٍ عدة قد يفعلها الكبار سواءً بقصد أن بغير قصد، فقد باتت من ضمن التساؤلات التي تثير الجدل بشكل كبير، وخاصة مع بدء النسمات الرمضانية من كل عام وذلك لدى كثيرٍ من الناس.

فتلك التساؤلات تدور حول هل يعد قضم الأظافر من مفسدات الصيام أم لا، وخاصةً أن هناك بعض الأشخاص الذين يمارسون تلك العادة لا يستطيعون التوقف عن فعلها في أثناء الصيام في نهار رمضان، وقد يكون ذلك بشكل إرادي أو لا إرادي، فضلًا عن من يفعلها على غير العادة كحل لانكسار الظَفر أو غيرها من الحلول.

ما حكم قضم الأظافر في نهار رمضان؟

طرح هذا السؤال على مركز دار الإفتاء المصرية فكان الجواب على الشكل التالي:

“إن قضم الأظافر ليس بالأمر الذي من شأنه أن يفسد الصوم، وذلك باعتبار أن الفرد لم يبتلع شيئاً من الظَفر ومن ثم لم يدخل إلى جوفه أيٍّ مما قضمه”.

وبإتمام الحديث عن تلك العادة فقد أشار علماء الفتوى بمصر، أن الضرر الأكبر منها كون الأظافر عادة ما تحوي جراثيم عدة، يمكن أن تسبب العديد من الأمراض التي تضر بصحة الفرد.

في حين شددوا على أن تلك العادة من شأنها أن تضر بالفرد نفسيًا وهنا وجب التأكيد على مبدأ التخلص منها إحياءً لسُنَّةِ الحبيب المصطفي – صلى الله عليه وسلم – حين قال “لا ضرر ولا ضِرار”.


تابع المزيد:

)) أجواء رمضان في مخيمات الكرامة بريف إدلب (فيديو )

)) نصائح هامة لكل زوج.. 7 أشياء إذا فعلتها تحظى بقلب الشريكة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى