طرائف وغرائب

بالصور والفيديو|| 15 شاباً وفتاةً يحاكون قصة “أهل الكهف” ويمكثون داخل كهف مظلم ورطب 40 يوماً

انتهى ثمانية رجال وسبع سيدات، من تجربتهم في محاكاة “أهل الكهف” وذلك بمكوثهم في كهف مظلم ورطب في جبال البيرنية.

محاكاة أهل الكهف من قبل 15 شابا وفتاة

مكث الشبان والفتيات الـ 15، مدة 40 يوما داخل الكهف بالعزلة الطوعية، حيث عاشت المجموعة في الظلام وأجواء باردة، وصلت درجات حرارة إلى 10 درجات مئوية مع رطوبة عالية، وفقاً لما نشرت “أسوشيتد برس”.

وكان عمل الشبان والفتيات بشكل تطوعي وكانوا معزولين تماما عن أحداث العالم الخارجي، كما لم يكن لديهم أي اتصال بأقاربهم أو أصدقائهم طوال هذه المدة. وقال العلماء إن التجربة ستساعدهم على فهم كيفية تكيف الناس مع تغيرات جذرية في الظروف المعيشية والبيئات بشكل أفضل.

وراقب الباحثون أنماط نوم المجموعة، والتفاعلات الاجتماعية وردود الفعل السلوكية عن طريق أجهزة الاستشعار لديهم. ومن الملاحظ أن أحد المستشعرات هو مقياس حرارة صغير داخل كبسولة ابتلعه المشاركون مثل حبة، تقيس درجة حرارة الجسم وتنقل البيانات إلى جهاز كمبيوتر محمول.

وأضاف المشاركون بالتجربة بأنهم شاركوا بعضهم ساعاتهم البيولوجية لمعرفة متى يستيقظون وينامون ويأكلون، وكانوا يحسبون أيامهم ليس بالساعات لكن بدورات النوم. واعتقد المشاركون أنه لا يزال هناك 10 أيام تبقى قبل نهاية البحث، ما يدل على أنهم فقدوا الشعور بالوقت. 

وقال مؤلف الدراسة كريستيان كلوت إن العمل الجماعي في المشروعات وتنظيم المهام من دون التمكن من تحديد وقت للقاء، كان تحديا باختيار الأشخاص بعينهم وليس عشوائياً.

وأخيراً فقد قال عالم الأحياء البيولوجي، بينوا موفيو، إنّ الكثير من المشاركين بالتجربة تمنوا لو بقوا أكثر بالكهف وقالوا أنهم كانوا سعداء بالتجربة وليست بالسيئة جدا.

 


تابع المزيد:

)) بالفيديو|| شتمه وبصق عليه وضربه.. اعتداء عنصري من ألماني على شاب سوري داخل أحد القطارات

)) شجار عنيف وشتائم في أمريكا بين امرأة من البشرة السمراء وأخرى بيضاء وشركة الأخيرة تعاقبها – فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى