ترينديات

الممثلة التونسية يسرا المسعودي تتلقى رسائل تهديد بالقتل بسبب دورها في مسلسل رمضاني – فيديو

كشفت الممثلة التونسية يسرا المسعودي أنها تعرضت للكثير من النقد مع التهديد بسبب دورها في مسلسل “القاهرة كابول” حيث أدت شخصية زوجة الإرهابي الشيخ رمزي، وكانت بدورها كفتاة تونسية ماجلعها عرضة للنقد والتهديد منهم وتصدرها محرك بحث غوغل بسبب ذلك.

الممثلة التونسية يسرا المسعودي تتعرض للتهديد بالقتل

أفادت الممثلة التونسية يسرا المسعودي  أنها تعرضت للتهديد بالقتل بسبب هذا الدور. وهو ما أكدته خلال لقاء هاتفي أجري معها ضمن حلقة من برنامج “تفاعلكم” الذي يعرض على شاشة قناة “العربية.

وأعربت عن استغرابها موجة الغضب التي أثيرت بسبب دورها. وقالت إنها تؤدي دور زوجة شرعية لافتة إلى أن “الشيخ” هو من يختار. وقالت إنه يتزوج من جنسيات عدة وليس من الجنسية التونسية فقط.

وأضافت أنها هي من اختارت اللهجة إهداء منها إلى الشعب التونسي. وتابعت أنها تلقت تهديدات من أرقام غريبة وعبر مواقع التواصل الاجتماعي مضيفة أن المسألة أصبحت في عهدة شرطة الإنترنت التونسية مع التعبير عن استيائها من ردة الفعل.

الممثلة التونسية يسرا المسعودي

والجدير بالذكر فقد شاركت الممثلة التونسية يسرا المسعودي منذ أيام، متابعيها رسائل التهديد التي تلقتها معلقة عليها من خلال حسابها الشخصي بمنصة الفيديوهات والصور “إنستغرام” جاء فيه: “أنا لا أهدد أما العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم. أنا نعرف شكون وراء هذا الكل أما اوك بداية الحرب بالنسبه ليا متحبوش العاقل بالحق يا ميمتي ديما في حالي أما توا منيش بش نسكت ولات قضية وجهاد النكاح التوانسة شاركوا فيه ولا لا؟ هو دور أصلاً متزوجة منيش مباعة في سوق جواري وليت نشوه في صوره توانسه أما وقت جابوهم في برامج متكلمتوش؟ تكلموا على اللهجة التونسية محلا زينها في عمل مصري مش احسن والله نكدتوا عليا فرحتي إني نحاول ننشر لغتنا خارج بلادنا طول عمركم تنتقدوا في ممثلين الي ميتكلموش تونسي في البرامج المصرية وتتغشوا عليهم بكل حب وغيرة على لهجتنا وتوا كيف عملتلكم دور مبدلتش فيه حرف وحافظت على لغة سبيتوني ملا تناقض فيكم يا شعب تونس ملا صدمة مع الشكر”.


تابع المزيد:

)) بالفيديو|| نمر سيبيري بري يهاجم سيارة قروي صيني ويلحق الضرر بآخر.. وإدارة الغابات تتدخل

)) دعوى جديدة ضد محمد رمضان بسبب مشهد غير لائق في مسلسل موسى ونقيب المهن التمثيلية يوضح

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى