منوعات

تعرف على فضل العشر الأواخر من رمضان

تعرف على فضل العشر الأواخر من رمضان المبارك والتي هي من أفضل الأيام عند الله سبحانه وتعالى فتتضاعف فيها الحسنات وتتنزل فيها الرحمات وخصها الله سبحانه وتعالى بمزيد من نفحات الخير والمغفرة والرضوان.


فضل العشر الأواخر من رمضان
فضل العشر الأواخر من رمضان

فضل العشر الأواخر من رمضان

قد ثبت أن رسول الله “ص” كان يجتهد في العبادة والطاعة في هذه الأيام أكثر مما كان يفعل في سواها فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها أنها قالت كان رسول الله “ص” يجتهد بالعشر الأواخر ما لا يجتهد بغيرها.

كما ورد عنها أنها قالت كان النبي “ص”: إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله. وقد كان الصحابة رضوان الله تعالى عنهم والتابعون والسلف الصالح يجتهدون بالعبادة في العشر الأواخر أكثر من غيرها بل أن بعضهم كان يخصها دون غيرها حتى فيما يتعلق بالغسل والزينة والملابس النظيفة والجديدة يقول ابن جرير، كانوا يستحبون أن يغتسلوا كل ليلة من ليالي العشر الأواخر وكان النخعي يغتسل في العشر كل ليلة.

ومن فضل هذه الأيام أن فيها ليلة القدر التي وصفها القرآن الكريم بأنها خير من ألف شهر وهي الليلة التي أنزل الله فيها القرآن جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا.

يقول العلامة ابن كثير، في تفسير قوله تعالى “(إِنَّا أَنـزلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ)” إن هذه الليلة تتنزل فيها الملائكة والروح أي يكثر تنزل الملائكة فيها لكثرة حركتها والملائكة يتنزلون مع تنزل البركة والرحمة كما يتنزلون عند تلاوة القران.


وقد ورد في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي “ص” أنه قال من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.

وقد أجمع أغلب العلماء على أن ليلة القدر تأتي في الوتر من العشر الأخير من الشهر المبارك، حيث ورد عن الرسول “ص” في حديث عائشة رضي الله، عنها أنه قال تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى