الفضاء والعالم الخارجي

ناسا تحذر من كويكب يهدد الأرض خلال ستة أشهر محددة أماكن اصطدامه.. وتمرينات تحاكي يوم الكارثة

قالت وسائل الإعلام إن ناسا تحذر من كويكب  وذلك في فترة قدّرتها بستة أشهر، محضرة تمرينا لمدة أسبوع بقيادتها واشتراك وكالة الفضاء الأوربية، فيه سيناريو افتراضيا لاصطدامه الأرض الذي يبعد عنها 35 مليون ميل يقترب من الأرض، ويمكن أن يضربها في غضون ستة أشهر.

ناسا تحذر من كويكب يهدد الأرض

حضر فريق من وكالة الفضاء الدولية ناسا ووكالة الفضاء الأوربية التمرين، وتعلموا فيه المزيد عن حجم الكويكب ومساره وقوة تأثيره، ثم كان عليهم التعاون واستخدام معرفتهم التكنولوجية لمعرفة ما إذا كان يمكن فعل أي شيء لوقف الكويكب القادم بسرعة.

وتوصلت المجموعة إلى نتيجة أنه لا يمكن لأي من التقنيات الموجودة على الأرض إيقاف الكويكب الافتراضي نظرا للإطار الزمني الضيق، ما يعني أنهم فشلوا في منع اصطدام الكويكب بالأرض، الذي دمر قارة أوروبا بحسب للمحاكاة.

وكان من ضمن اقتراحات الحاضرين بالتمرين، إطلاق أشعة الليزر التي يمكن أن تسخن وتبخر الكويكب بما يكفي لتغيير مساره أو تلاشيه عن الأرض، وفقاً لموقع “sciencealert” العلمي.

في حين اقترح آخرون من التدريب، إرسال مركبة فضائية لتصطدم بكويكب قادم، مما يؤدي إلى إبعاد الكويكب عن مساره، وهذه الاستراتيجية الأكثر تفضيلا بالنسبة لوكالة الفضاء الأمريكية.

وخلص الموقع المختص نقلاً عن علماء من ناسا إلى أن الكويكبات لا تشكل حاليا أي تهديد للأرض، لكن ما يقدر بثلثي الكويكبات التي يبلغ حجمها 140.21 مترا أو أكبر قادرة على إحداث فوضى كبيرة ولكنها غير مكتشفة بعد، لهذا السبب تحاول وكالة “ناسا” الاستعداد لمثل هذه المواقف في حال حدثت ويكون هناك تجهز مسبق لها.

ناسا تحذر من كويكب


تابع المزيد:

)) باحثون صينيون يحذرون من كارثة تحيط بكوكب الأرض بسبب الإنسان..ستؤثر على الطيران والملاحة (فيديو وصور)

)) كويكب 2009 PQ1 يقترب من الأرض.. و ناسا تحدد المسافة المتبقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى