منوعات

تعرف إلى قصة الصحابية التي قتلت سبعة من الروم

سنتحدث عن الصحابية التي قتلت سبعة من الروم، وذلك في معركة اليرموك.

أم حكيم بنت الحارث بنت هشام المخزومية الصحابية التي قتلت سبعة من الروم:

، فقد جاء في فتوح البلدان لأحمد بن يحيى بن جابر بن داود البَلَاذُري حيث قال متحدثا عن واقعة “مرج الصفر”: واستشهد يومئذ خَالِد بْن سَعِيد بْن العاصي بْن أمية، ويكنى أَبَا سَعِيد، وكان قَدْ أعرس في الليلة الَّتِي كانت الواقعة في صبيحتها بأم حكيم بنت الحارث بْن هِشَام المخزومي امرأة عكرمة بن أَبِي جهل، فلما بلغها مصابه: انتزعت عمود الفسطاط فقاتلت به، فيقال: إنها قتلت يومئذ سبعة نفر وأن بها لردع الخلوق”.

من هي أم حكيم بنت الحارث الصحابية التي قتلت سبعة من الروم؟

هي أم حكيم بنت الحارث بنت هشام المخزومية، وأمها فاطمة بنت الوليد بن المغيرة، أخت خالد بن الوليد، وتزوجت من ابن عمها عكرمة بن أبي جهل، أسلمت بعد فتح مكة ثم هرب زوجها إلى اليمن فردّته بعد إذن من النبي صلّى الله عليه وسلّم، وثبّتت زواجهما بعد إسلامهما، وتوفى زوجها في معركة أجنادين، ثم تقدم لها يزيد بن أبي سفيان وخالد بن سعيد وتزوجت من خالد بن سعيد وقالت معه بشجاعة وقتلت سبعة من الروم في تلك المعركة.

وروى عبد الحميد بن جعفر، عن أَبيه، حيث قال: “كانت أُمّ حكيم بنت الحارث بن هشام تحت عكرمة بن أَبي جهل، فقُتل عنها بـ أجنادين، فاعتدَّت أَربعة أَشهر وعشرًا، وكان يزيد بن أَبي سفيان يخطبها، وكان خالد بن سعيد يُرسل إليها يعرض لها في خطبتها، فخطبت إلى خالد بن سعيد.

فتزوجها على أَربعمائة دينار، فلما نزل المسلمون مرج الصفَّر، وكان خالد قد شهد أَجنادين وفِحل ومَرْج الصفر، أراد خالد أَن يعرّس بأم حكيم فقالت: لو أَخَّرْت الدّخول حتى يفضَّ الله هذه الجموع، فقال خالد: إِن نفسي تحدّثني أني أُصاب في جموعهم.

قالت: “فدونك فأعرس بها عند القنطرة التي بالصفّر؛ فيها سُمِّيَت قنطرة أُم حكيم، وأَوْلَم عليها، فدعا أصحابه على طعام، فما فرغوا من الطّعام حتى صفّت الرّوم صفوفَها صفوفًا خَلْف صفوف؛ وبرز رجل منهم مُعْلَم يدعو إلى البراز، فبرز إِليه أَبو جندل بن سهيل بن عمرو، فنهاه أَبو عبيدة.

فبرز حبيب بن مسلمة فقتله حبيب، ورجع إلى موضعه، وبرز خالد بن سعيد فقاتل فَقُتِلَ، وشدت أُم حكيم عليها ثيابها وتبدَّت وإِنَّ عليها أَثر الخلوق؛ فاقتتلوا أَشدّ القتال على النّهر، وصبر الفريقان جميعًا وأَخذت السِّيوفُ بعضها بعضًا، وقَتَلَتْ أُم حكيم يومئذ سبعة بعمود الفسطاط الذي بات فيه خالد معرِّسًا بها”.

الصحابية التي قتلت سبعة من الروم


اقرأ أيضاً: 

)) 26 لإحياة الليلة المباركة في أواخر شهر رمضان لتكون شافعة ومقبولة 

)) ليلة 27 رمضان, ماذا نقرأ فيها

)) الحج والعمرة تشدد على منع دخول هذه الفئة للصلاة في الحرم المكي أو العمرة 

)) تعرف على غزوة بدر.. أول معارك المسلمين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى