منوعات

من يقبض أرواح الحيوانات؟ هل ملك الموت نفسه..وأين تذهب روحها بعد ذلك؟

كشفت العديد من الأبحاث نقلا عن العلماء فيما يتعلق بالمسائل الغيبية أنّها لا يجوز إثباتها أو نفيها إلا بدليل يثبتها أو ينفيها فما أثبته النص كتابٌ وسنة في أمر من أمور الغيب وجب إثباته وما نفاه الكتاب والسنة منها فإن الواجب نفيه وما لم يثبته الكتاب والسنّة فإن الواجب علينا ألا نثبته ولا ننفيه والمتقرر عن العلماء أن لا مدخل للعقول في مسألة الغيب ومنه سنتحدث عن أرواح الحيوانات ومن يقبضها وأين تذهب عقب ذلك.

أرواح الحيوانات من يقبضها هل ملك الموت؟

وإذا علم هذا فليعلم أن الله تبارك وتعالى أخبر أن الملك الذي يقبض الأرواح إنما هو ملك الموت فالذي يقبض أرواح بنى آدم إنما هو ملك الموت وأما أرواح الحيوانات والبهائم والطيور وغيرها من سائر أصناف الحيوانات والطيور على وجه الكرة الأرضية فإنّه غير معروف بشكل ثابت ولكن هناك عدة أقوال سنوردها:

  • القول الأول: إنما ورد في ذلك بعض الأحاديث التي لا تصح من جهة إثباتها فالحديث الذي رواه بعضهم حول البهائم كلها من القمل والبراغيث والجراد والخيل والبغال كلها والبقر وغير ذلك آجالها في التسبيح فإذا انقضى تسبيحها قبض الله أرواحها وليس إلى ملك الموت من ذلك شيء ولكن ذلك الحديث من ذلك اللفظ لا يصح بل جمع عليه أهل كثير من أهل العلم بأنه حديث موضوع غير صحيح.
  • القول الثاني: ذهب بعض أهل العلم إلى أن الملك الموكل بقبض الأرواح على وجه الأرض وعلى وجه العموم والإطلاق سواء لبنى آدم أو الجن أو غيرهما من أصناف المخلوقات من الحيوانات وسائر البهائم والطير أن الملك الموكل بقبض الجميع إنما هو ملك الموت.
  • القول الثالث: من أهل العلم من قال أن الله عز وجل هو الذى يتوفى أرواح البهائم والطير بنفسه فيعدم حياتها.
  • القول الرابع: كما ذكر ذلك جمع من أهل العلم فالله أعلم بالحال فالذي يخصنا هنا أن الموكل بقبض أرواح البشر إنما هو ملك الموت وأن الموكل بقبض أرواح البهائم والطير أمره إلى الله تبارك وتعالىّ ولم يكلفنا الله عز وجلّ أن نتعرف على شيئاً من ذلك ولا أن نعتقد شيئاً من ذلك فالبحث عن إجابات لمثل هذه الأسئلة من جملة ما نهى عنه النبي محمد صلى الله عليه وسلم في قوله “هلك المتنطعون”. 

 

أين تذهب أرواح الحيوانات بعد الموت؟

قبض أرواح الحيوانات وما مصير روح الحيوان بعد موته فقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز أن ملك الموت يقبض أرواح البشر فقال تعالى في سورة السجدة آية 11( قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ)

وبالنسبة لأرواح الحيوانات لم يُذكر قابضها ولا هيئة ملك الموت الذي يقبض أرواحهم وقد اجتهد العلماء وقالون بأن ملك الموت يقبض أرواح جميع المخلوقات وبعض منهم رجح أن الله سبحانه وتعالى هو من يتوفى الحيوانات بنفسه.

أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم إنه في الآخرة يقتص كل حيوان من الآخر والقرآن دل في أكثر من موضع أن الحيوانات كلها تُبعث يوم القيامة  كما قال عز وجلّ في كتابه العزيز في سورة الأنعام في آية 38 (وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ)

فكل الحيوانات تُحشر يوم القيامة مع الأنس والجن كما قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم ”لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة”، حيث يقصد الرسول صلى الله عليه وسلم أن المظالم لا يمكن أن تضيع حتى المظالم بين الحيوانات حتى يقتص منها الله ثم بعد أن يقتص الله عز وجلّ يجعلها تراباً فذاك هو اليوم الذي يقول فيه الكفار يا ليتني كنتُ تراباً ويتمنى أن يكون مثل هذه الحيوانات ليهرب من العذاب الذي ينتظره.

 

أرواح الحيوانات


تابع المزيد:

))هل يجوز قضاء دين أخي من زكاة المال خاصتي..وتحديد الوقت المثالي لإخراجها

)) تعرف إلى كيفية أداء صلاة التهجد وفضها والأوقات المناسبة لها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى