منوعات

حكم التبرع بالأعضاء .. وهل يعتبر صدقة جارية ؟

حكم التبرع بالأعضاء

لا يعلم الكثير من الناس أنّ التبرع بالأعضاء غير محرم بالدين بل على العكس تماماً، فإن جميع المراجع الدينية أجمعت على إمكانية التبرع وتعتبر الأمر حرية شخصية، كما يطالبون بتوفير المعلومات الصحيحة والوعي باحترام الشخص المتلقي والمتبرع.

وقالوا إنّه واجب إنساني قبل كل فعل، إنه دين في حد ذاته لإنقاذ حياة الإنسان وإعطائه الأمل في الحياة، خاصة وأن جميع الأديان السماوية تدعو إلى الرحمة ومساعدة الآخر إذا لزم الأمر.

إذا كان الجزء المتبرع به من الجسم، من الأمور التي تعتمد عليها حياة المتبرع، كالقلب والرأس ونحوهما، فلا يجوز التبرع به، لأنه يعني إنهاء الحياة أو الانتحار وهذا مخالف للشرع الإسلامي.

كما وحرّم الشرع بجميع الأديان السماوية قتل النفس، وكذلك إذا كان التبرع قد يؤدي إلى فقدان وظيفة هامة للجسم، مثل التبرع باليدين أو الساقين، مما يؤدي إلى عدم قدرة الشخص على كسب الرزق وأداء واجبه.

وإذا كان التبرع بالأعضاء سيؤدي إلى الإضرار بمالكه بإحداث تشويه في تكوينه، أو إزالة عضوه لإزالة ضرر مماثل من شخص آخر، على سبيل المثال التبرع بيد أو قرنية العين من سالم حي إلى آخر يقفدها، فلا يجوز هنا التبرع أيضاً بسبب عدم توفر حالة الاضطرار عند المتبرع إليه.

أما العضو الذي لم يضر نقله بالمالك أو الشخص الذي تم نقله منه، وتم الحصول على النفع والمصلحة فيه للمشتري واضطراره لذلك، فلا مانع من التبرع في هذه الحالة، يتعلق الأمر أكثر بالإحسان والصدقة وفعل الخير.

وفي حالة التبرع بأحد أعضاء الجسم بعد الموت، فمن الراجح في الشريعة الإسلامية جوازه، لما به من مصالح ونفع للأحياء، حيث أن الإسلام يراعي مصالح الأحياء أكثر من حرمة الموت، ومن هنا كان اهتمام الأحياء بنقل الأعضاء من الموتى إلى المرضى المحتاجين، الذين تعتمد حياتهم عليها، أو شفاءهم من الأمراض المستعصية.

حكم التبرع بالأعضاء صدقة جارية

ويذكر أنّه قد أجمع العلماء على أن التبرع بالأعضاء يعتبر صدقة جارية للمتبرع سواء كان على قيد الحياة أو متوفيًا، وينال ثوابها بإذن الله تعالى، واستند العلماء إلى معنى الآية الكريمة أن من ساعد على نجاة إنسان من الموت كمن أحيا الناس جميعاً، وهذا ينطبق على التبرع بالأعضاء لما له من فضل كبير ومعاني سامية وأمل في إعادة الحياة لمن يعانون من تلف العضو بشكل كامل.

 

فضل التبرع بالاعضاء .. وهل هو صدقة جارية ؟ "


تابع المزيد:

))بكاء في الكونغرس الأمريكي…رشيدة طليب بـ ” الكوفية الفلسطينية” ودعوات لمحاسبة نتنياهو على “جرائمه”

)) ما حكم الفوائد بالبنوك “حلال أم حرام”.. دار الإفتاء المصري تجيب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى