أخبار العالم

أكثر حكم خاطئ على الإطلاق في تاريخ أمريكا.. سجن أخوين بتهمة اعتداء على صغيرة وتعويض بالملايين

 تمكن أخوان أمريكيان غير شقيقين من أصل أفريقي، من الحصول على تعويض قدره 84 مليون دولار، وذلك بعدما أمضيا 31 عاما في السجن في ولاية كارولاينا الشمالية في جنوب الولايات المتحدة لجريمة لم يرتكباها، وهو أكثر تعويض لمثل هذه القضايا في تاريخ أمريكا.

أكثر حكم خاطئ على الإطلاق في تاريخ أمريكا

وقال محاميهما ديز هوغن لوكالة “فرانس برس”:

“إن هذا هو أشد حكم صدر عن هيئة محلفين على الإطلاق في قضية إدانة خاطئة في تاريخ الولايات المتحدة”.

وكان هنري لي مكولوم وأخوه غير الشقيق ليون براون، وكلاهما يعاني إعاقة عقلية، قد أدينا باعتداء جنسي فتاة عام 1983 كانت تبلغ من العمر وقتها 11 عاما، بينما كان الأخوان يبلغان 19 و15 عاما على التوالي وقت القبض عليهما.

وفي العام 2014، تم إلغاء إدانتهما بعد اكتشاف دليل حمض نووي يثبت أن رجلا آخر كان موجودًا في مكان العثور على جثة الفتاة المسكينة.

وعلى الفور أقام مكولوم وبراون دعوى فدرالية بشأن انتهاك حقوقهما المدنية ومنحتهما هيئة محلفين الجمعة ما مجموعه 84 مليون دولار كتعويضات لما مر بهما من روف ونظير سجنهما ظلما.

تاريخ أمريكا
 


تابع المزيد:

)) مقتل مدنيين اثنين و إصابة 10 آخرين في منطقة الشدادي بريف الحسكة جراء إطلاق الرصاص عليهم من قبل قوات قسد لتفريق مظاهرة حاشدة ضد قرار رفع أسعار المحروقات .

)) بالفيديو|| انفجار شاحن جوال داخل سيارة وإحداث دمار هائل فيها.. كأنّه قنبلة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى