الفضاء والعالم الخارجيطرائف وغرائب

قمر الدم العملاق.. يظهر الليلة ولن يعود إلا في عام 2033

تشخص أنظار هواة الظواهر الفلكية في منطقة المحيط الهادئ مساء “الأربعاء” إلى السماء لمشاهدة ظاهرة قمر الدم العملاق، ذي اللون المائل إلى الأحمر عند حصول خسوف كلي هو الأول من نوعه منذ عامين.


قمر الدم العملاق
قمر الدم العملاق

قمر الدم العملاق

سيحدث هذا المشهد الاستثنائي عندما يكون القمر في حضيضه، وهي النقطة الأقرب له إلى الأرض، وسيتمكن هواة الظواهر الفلكية من المحيط الهادئ إلى غرب أمريكا الشمالية من مشاهدة هذا القمر الأحمر البرتقالي الضخم.

ويرتقب أن تحصل الظاهرة بين الساعة 11,11 والساعة 11,25 بتوقيت “غرينتش”، أي ليلاً في “سيدني” وقبل الفجر في “لوس أنجلوس”، عندما يكون القمر في ظل الأرض.

وسيصبح لون القمر في هذا الوقت أغمق ويتحول إلى أحمر، على نحو مشابه لما يكون عليه في وقت شروق الشمس أو غروبها.

ولا تشكل هذه الظاهرة أي خطر على البصر، على عكس كسوف الشمس.

وسيكون هذا الخسوف مختلفاً لأنه يتزامن مع ظاهرة “القمر العملاق” التي يبدو فيها البدر أكبر نسبياً من المتوسط لأنه سيكون قريباً جداً من الأرض، وتحديداً على بعد 358 ألف كيلومتر.


 

ويبدو القمر عند حصول ذلك أكثر سطوعاً بنسبة 30 % وأكبر بنسبة 14 % مما يكون لدى وجوده في أبعد نقطة له.

ولاحظ أمين علم الفلك في مرصد سيدني “أندرو جاكوبس” أن “الاهتمام كبير” بالمشاركة في نشاط مراقبة الظاهرة الذي يستضيفه المرصد، متوقعاً “ليلة صافية”.

كذلك سيبث عبر الإنترنت نقل حي للحدث، وبلغ عدد المسجلين لمتابعته حتى الآن 20 ألف مستخدم.

وأشار “جاكوبس” إلى أن المنظر الأفضل سيكون في “أستراليا ونيوزيلندا وأجزاء كبيرة من المحيط الهادئ” وغينيا الجديدة.

وأفاد بأن مشاهدة الظاهرة ستكون صعبة الرؤيا في “أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط”.

شاهد أيضاً: إليك أهمّ الأحداث الفلكية المتوقعة القادمة وموعد رمضان وعيد الفطر للعام 2021

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى