صحة و جمالمنوعات

تبييض الأسنان مبتغى الجميع.. إليك أسهل الحلول التجميلية وأقلها كلفة

جلسات الليزر في عيادة طبيب الأسنان تبقى الوسيلة الأكثر شيوعاً لـ تبييض الأسنان، لكن يمكن لمجموعة من الخطوات السهلة وغير المكلفة أن تقدم حلولاً نافعة لمشكلة اصفرار الأسنان.


أسهل الحلول لـ تبييض الأسنان
أسهل الحلول لـ تبييض الأسنان

أسهل الحلول لـ تبييض الأسنان

حمام ملح البحر

يتميز الملح البحري بغناه باليود وبخصائصه المضادة للبكتيريا، مما يساهم في تفتيح لون الأسنان. حيث يكفي ترطيب القليل منه بالماء الفاتر واستعماله مكان معجون الأسنان مرة أو مرتين أسبوعياً.

ملح البحر
ملح البحر


فوائد بيكربونات الصودا

تتميّز البيكربونات بكونها مقشراً طبيعياً ومزيلاً لطبقة الجير. وينصح باستعمالها مرة أسبوعياً مكان معجون الأسنان مما يؤمن الحصول على ابتسامة مشرقة.

بيكربونات الصودا
بيكربونات الصودا


مزايا عصير الليمون

يتمتع عصير الليمون بالتأثير نفسه الذي يتمتع به الملح البحري وبيكربونات الصودا في المجال. يكفي وضع بضع قطرات منه على فرشاة الأسنان قبل استعمالها، على أن يتمّ الاكتفاء باعتماده مرة أسبوعياً لأن الإفراط في هذا المجال يؤدي إلى تلف المينا.

عصير الليمون
عصير الليمون


اختيار معجون أسنان مناسب

تتعدّد أنواع معاجين الأسنان المبيّضة المتوفرة في الأسواق، ولكنها ليست كافية لتأمين اللون المنشود إلا إذا ترافق استعمالها مع الحفاظ على نظافة الفم والأسنان.

الحفاظ على نظافة الأسنان

قد تبدو خطوة المحافظة على نظافة الأسنان بديهية كجزء من النظافة الشخصية، ولكنها في الحقيقة تلعب دوراً أساسياً في حماية الأسنان من الجير ومن مخاطر التسوس والالتهابات بالإضافة إلى المحافظة على بياض الأسنان. ولذلك من الضروري المواظبة على تنظيف الأسنان 3 مرات يومياً بعد تناول وجبات الطعام.

الاستعانة بخيط تنظيف الأسنان

يعتبر خيط تنظيف الأسنان وسيلة فعّالة للتخلص من الجير وبقايا الطعام التي تتكدس بين الأسنان. ويعتبر استعماله مكملاً أساسياً لتنظيف الأسنان بالفرشاة ومساهماً حقيقياً في الحفاظ على أسنان بيضاء وابتسامة مشرقة.

خيط تنظيف الأسنان
خيط تنظيف الأسنان


تغيير فرشاة الأسنان

يؤدي الاستعمال المتكرر إلى تعريض وبر فراشي الأسنان للتلف مما يفقدها فعاليتها ويحول دون إزالة الجير عن الأسنان، ولذلك يُنصح بتغيير فرشاة الأسنان مرة كل شهرين أو ثلاثة.

الخضوع لجلسة إزالة الجير في العيادة

تعتبر جلسات إزالة الجير المتراكم على الأسنان مرة أو مرتين سنوياً ضرورية لإزالة أي تراكمات على الأسنان من شأنها أن تزيد من اصفرارها.

تجنب المشروبات التي تؤثر على لون الأسنان

بعض المشروبات، وأبرزها القهوة والشاي، تتسبب بزيادة اصفرار الأسنان، ولذلك يستحسن الحد من استهلاكها وتنظيف الأسنان بعد تناولها.

الاستعانة بزيت شجرة الشاي

يعرف زيت شجرة الشاي الأساسي بفعاليته في علاج مشاكل الفم من التهابات وتقرحات، وهو يتمتع أيضاً بخصائص مبيّضة للأسنان. وينصح بإضافة نقطة من هذا الزيت إلى كمية المعجون المستعمل لتنظيف الأسنان أو شطف الفم بالماء الذي أضيف إليه بضع قطرات من هذا الزيت وذلك بعد تنظيف الأسنان.

الإقلاع عن التدخين

يعتبر التدخين العدو الأول للأسنان الناصعة البياض نظراً لاحتواء السجائر على مادتي القطران والنيكوتين، ولذلك ينصح بالإقلاع عنه للحفاظ على أسنان بيضاء وابتسامة مشرقة.

استهلاك أطعمة مبيضة للأسنان

تتميز بعض الأطعمة بقدرة على تنظيف الأسنان وتبييضها، وأبرزها التفاح والنعناع. في المقابل تعمل الأطعمة الغنية بالأحماض، ومنها الفاكهة الحمراء، على إضعاف مينا الأسنان والتسبب باصفرارها، ولذلك ينصح بتنظيف الأسنان مباشرة بعد استهلاكها.

تنسيق لون الأسنان مع ألوان “المكياج”

بالنهاية يمكن الاستعانة بمبادئ الخداع البصري خلال التبرج، لجعل الأسنان تبدو أكثر بياضاً.

والبشرة الفاتحة جداً تزيد من بروز اصفرار الأسنان، كما أن اعتماد أحمر الشفاه الداكن يزيد من حدة هذه المشكلة أيضاً. أما البشرة الحنطية والسمراء فتساهم في إبراز بياض الأسنان، وكذلك يفعل أحمر الشفاه ذات التدرجات الفاتحة اللون.

شاهد أيضاً: تعرف على مفهوم الطب العلاجي في السنة النبوية

حكم استعمال السواك ذو النكهات للصائم مع ذكر فوائده في رمضان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى