شاهد بالفيديوطرائف وغرائبمنوعات

شاهد|| أسماك حية داخل الأظافر.. موضة جديدة تثير الغضب في روسيا

انتقادات كثيرة وجهت لصالون تجميل شهير في روسيا، بعد أن وضع أسماك حية داخل الأظافر، التي تم تصميمها بحيث تبدو كما لو كانت حوض سمك، وقد نشر الصالون، مقطع فيديو، أثناء إدخال السمكة داخل الظفر، على صفحته الخاصة بموقع “انستغرام”، كفكرة للدعاية إلا إنها انقلبت عليه وأدت لنتائج عكسية حيث أثارت غضب الكثيرين. 


أسماك حية داخل الأظافر
أسماك حية داخل الأظافر

أسماك حية داخل الأظافر

في التفاصيل، ظهر في مقطع الفيديو المنشور على صفحة صالون التجميل بموقع “انستغرام”، أحد الموظفين يقوم بطلاء الظفر باللون الفضي اللامع قبل إرفاق “خزان” أكريليك طويل مطلي باللون الفضي والأزرق، وظهرت مجموعة من البرمائيات الصغيرة في وعاء وأخذ واحدة منهم ووضعت بطرف الظفر الصناعي، وفقاً لموقع صحيفة “مترو” البريطانية.

ويبلغ طول السمكة تقريباً طول الخزان الصغير المليء بالماء، وظهرت بالفيديو وهي غير قادرة على الحركة، وبعد تصوير وضع السمكة في الظفر، أزيلت مرة أخرى، وأعيدت للخزان،  وذكر الصالون أن الأسماك لم يلحق بها أي ضرر، وأعيدت إلى متجر للحيوانات الأليفة.


وأشارت صحيفة “مترو” إلى أن التجميل الجديد، والمسمى بحوض سمك، لن يوضع فعلياً للعملاء، وإنها مجرد وسيلة للدعاية، أجريت بغرض التقاط الصور ومقاطع الفيديو، مما أدى لانقلابها عكساً لتثير غضب العديد من المعجبين بالصفحة.

وعلق أحد الأشخاص قائلاً: “لقد تم شراؤهم لمجرد التعرض لصدمة نفسية ثم عادوا لأنهم لم يعد لهم فائدة.. لقد فقدت عقلك إذا كنت تعتقد أن هذا لا بأس به”.

وانتقدت أخرى تصرفات الصالون، وعلقت قائلة: “استخدام الحيوانات كما لو أنها ليست أكثر من إكسسوارات تجميل أمر محزن وغبي.. لا يوجد عذر لانتزاع الأسماك من بيئتها الطبيعية وحصرها في عبوات صغيرة ومصطنعة “.

سيصاب معظم الأشخاص بالفزع، عند رؤية الأسماك الصغيرة وهي تطفو في المياه الراكدة داخل الظفر، دون طعام أو أكسجين، مما يعرضهم للموت في غضون أيام أو ساعات، لذلك دعت المعلقين على الفيديو، بضرورة إبلاغ السلطات المحلية عن صالون التجميل، لقسوتهم على الأسماك.

شاهد أيضاً: البركانو موضة لكمامة جديدة للسيدات تحاكي البرقع التقليدي ينتشر مؤخراً في الشوارع الإيرانية

رجل يتزوج 107 امرأة مؤكداً أن ذلك وحيّ من الله

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى