مجرمون

في ريف دمشق..فتى صغير ينهي حياة صديقه بطريقة مأساوية والأسباب 10 دولارات

ألقت الأجهزة الأمنية في سوريا القبض على فتى صغير أنهى حياة صديقه بطريقة أليمة، قرب العاصمة السورية دمشق؛ بسبب مبلغ مالي يدين به للمقتول لا يتعدى 35 ألف ليرة سورية (نحو 10 دولارات).

جريمة مأساوية في دمشق

ونشرت وزارة الداخلية السورية أنه ورد بلاغ إلى قسم الأمن الجنائي في السيدة زينب بوجود جثة فتى صغير يُدعى (معاذ.ك)، ويبلغ من العمر 13 عاماً، في أحد بساتين بلدة عقربا بريف دمشق.

وأشارت في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك” إلى أن السلطات الأمنية توجهت على الفور إلى مكان الحادثة، حيثُ وجدت جثة صغير مرمية على الأرض ومكبلة القدمين واليدين، وعليها آثار تعذيب بأدوات حادة في أنحاء متفرقة من الجسد.

وبينت أنه من خلال البحث وجمع المعلومات تم الاشتباه بالحدث المدعو (عصام.س) البالغ من العمر 14 عامًا، وهو صديق المغدور، وتم إلقاء القبض عليه، واعترف بالتحقيق معه بإقدامه على تنفيذ جريمته بعد التخطيط المسبق لها وتحضير الأدوات اللازمة لتنفيذها.

وأوضحت أن الجاني خطط لجريمته قبل حوالي أسبوع، حيثُ ذهب إلى المزرعة وجهز حبلا ومنجلا وخيط تربيط، وذلك لأنّ المغدور له مع القاتل مبلغ 35 ألف ليرة سورية.

وذكرت أن القاتل اتصل بالمغدور واستدرجه إلى المزرعة، ثم بادر إلى تربيطه على سطح المزرعة ووضع عصبة على عينيه، ورماه من فوق سطح غرفة في المزرعة إلى الأرض، وبعدها ضربه بالمنجل على أنحاء متفرقة من جسده بطريقة وحشية، ولاذ بالفرار إلى جهة مجهولة .

ومع وضع كمين له والبحث عنه تمكنت القوى الأمنية من إلقاء القبض عليه واعترف بفعلته وأحيل للقضاء لينال جزاءه العادل.


تابع المزيد:

))كاميلا زوجة “الطبيب البرازيلي المتحرش” تخاطب الفتاة المصرية وتوجه رسالة باللغة العربية

)) بالفيديو|| عاملة توصيل في أمازون تهاجم زبونة اشتكت من تأخيرها وتضربها ضرباً مبرحاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى