شاهد بالفيديوطرائف وغرائبمنوعات

شاهد|| صاحبة أطول رموش في العالم تحقق رقماً قياسياً جديداً بـ طول وصل إلى 20.5 سنتيمتراً

حققت السيدة الصينية “يو جيانشيا”، صاحبةأطول رموش في العالم، رقماً قياسياً جديداً، بوصول أحد رموشها لحوالي 20.5 سنتيمتر.


أطول رموش في العالم
أطول رموش في العالم

صاحبة أطول رموش في العالم

في التفاصيل، كانت “يو جيانشيا” قد حققت اللقب سابقاً بأطول رموش بلغ طولها 4.88 بوصة ما يعادل 12.5 سم، ودخلت موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية في 2016.

وبعد مرور خمس سنوات، تزايد طول رموشها في الجفن الأيسر العلوي ليصل إلى ثماني بوصات ما يعادل 20.5 سم، وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتسببت حالة “جيانشيا” من مدينة “تشانغتشو” الجنوبية، في حيرة الأطباء، نظراً لأن رموشها أصبحت الآن تصل لخديها، إلا أن “جيانشيا” أشارت إلى أنها تعتقد أن رموشها الطويلة هي هدية قدمها إليها “بوذا” بعد أن أمضت عاماً ونصف في الجبال.

وقالت المرأة الصينية، إنها أدركت طول رموشها لأول مرة في 2015، ثم استمرت في النمو حتى وصلت لما هي عليه الآن، وأضافت أنها توجهت للأطباء لمعرفة سبب الحالة، إلا أنهم لم يستطيعوا تفسير الأمر، وأخبرها أحد الأطباء أن الأمر رائع جداً.

واستطردت: “حاولت أن أجد أسباباً علمية وراء طول رموشي مثل الجينات، لكن لم أجد أحداً من عائلتي لديه رموش طويلة مثلي، لذلك لا يمكن تفسير الأمر”، مشيرة إلى أن “الأمر قد يرجع إلى التدخل الإلهي وليس العلم”.

وقالت: “فكرت طويلاً في سبب امتلاكي رموشاً طويلة، ثم تذكرت أنني قضيت أكثر من 480 يوماً في الجبال منذ سنوات، لذا فإن رموشي هدية قدمها بوذا لي”، لافتة إلى أن “الرموش الطويلة جعلتها تبدو أصغر سناً، وجعلت جسدها أقوى، بعد أن كان لديها جسم ضعيف”.


وبالرغم من أن رموشها تتساقط على وجهها، قالت إنها “لا تؤثر على حياتها اليومية، بل إنها ساعدتها كثيراً، حيث أصبحت لا تضع ظلال العيون أو الكحل، وإنها تجد غسل وجهها وممارسة حياتها اليومية أمراً سهلاً”.

وأضافت “جيانشيا” “أنه أحياناً تسقط رموشي وتنمو مرة أخرى، وأن الأمر ليس مشكلة، لأنها لا تزال تنمو، فهي الآن أطول بعدة سنتيمترات مما كانت عليه قبل خمس سنوات”.

ونُشر فيديو جديد لجيانشيا وإنجازها الجديد، وحصد الفيديو أكثر من 30 ألف إعجاب والعديد من التعليقات، وتحير الكثيرون في أسباب طول رموشها، ووصفها أحد الأشخاص بأنها “تبدو مثل الملكة كليوباترا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى