مجرمون

“زواج الخطيفة” ظاهرة ماتزال موجودة في السويداء السورية ونهاية مأساوية لزوجين بسببه

زواج الخطيفة

أقدم شاب على قتل شقيقته وزوجها ذبحا في محافظة السويداء جنوب سوريا بسبب زواجهما دون موافقة الأهل بما يعرف بـ “زواج الخطيفة”.

زواج الخطيفة ونهاية مأساوية لزوجين بسببه

وذكرت صفحات إخبارية محلية أن مواطناً سورياً يدعى “علي العنيزي” قتل مع زوجته ذبحا بسكين، بعد نحو 6 أشهر على زواجهما، وذلك في قرية “صما الهنيدات” في ريف السويداء الغربي، 

وذكرت صفحة “السويداء 24” أن الزوجة تنتمي إلى “عائلة نازحة من الجزيرة السورية، وتقيم في ريف السويداء الغربي”.

وأن عائلتها رفضت تزويجها لعلي وهو في الثلاثينيات من عمره، وينحدر من عشائر قرية “الدارة” في ريف السويداء الغربي، ما دفعهما إلى الزواج ضمن ما يعرف بـ “الخطيفة” التي تأتي لاحقا لرفض الأهل.

وذكرت صفحة “السويداء A N S” أن وجهاء من عشائر البدو كانوا قد تدخلوا واستطاعوا حل أمر الزواج دون موافقة الأهل سلميا، وأشارت إلى أن الزوج زار أهل زوجته وحصل الزوجان على الأمان، وأضافت الصفحة أن شقيق الزوجة جاءهم لاحقا، وبعد الصلح، وحل ضيفا عليهما، قبل أن ينفذ جريمته ليلا، ويهرب بلا رجعة.

هل زواج الخطيفة جائز؟!
 قد تبلغ سيطرة الأهل على أبنائهم درجة، يعجز معها الأبناء عن إقناع أهلهم بفكرة الزّواج ممن يرغبون، فيضطرّ الشابّ إلى خطف الفتاة للزّواج بها. هل الخطيفة مشروعة إسلاميّاً؟… وكيف يوجِّه الإسلام الأهل في هذا المجال؟
الجواب على هذا السؤال كالتالي:

“لقد جعل الله للأهل نوعاً من الولاية الأخلاقيَّة على أولادهم، وأمر الأولاد، ذكوراً وإناثاً، بالإحسان إلى الوالدين وإطاعتهما، كخطٍّ أخلاقيّ يحبّه الله. لذا، فإنّ على الوالدين التصرّف بالطّريقة التي يحبّها الله وبموافقتها ، بحيث تكون تصرّفاتهما مع أبنائهما، من الذكور والإناث، منطلقةً من رعاية مصالح هؤلاء الأولاد”.

وأن تأتي مواقفهما منسجمةً مع ما تحتاجه تلك المصالح، لا مصلحة الأب أو الأمّ أو مزاج أيٍّ منهما ورغباته.
فإذا ما أراد الشابّ أو الفتاة الزَّواج، تجنّب الأهل إملاء ما يملكونه من رغبات في مواصفات الشَّريك، وما يتبنّونه من مفاهيم حول الزَّواج.

لأنَّ الأبناء هم الّذين سيتزوّجون وليس أهلهم، ولأنَّ جيل الآباء والأبناء لا يتبنَّيان المفاهيم نفسها حول الزّواج، ولا يملكان الرغبات نفسها في الشّريك المختار، فقد ورد في حديث للإمام عليّ(ع) قوله: “لا تقسروا أولادكم على آدابكم، فإنّهم مخلوقون لزمان غير زمانكم”.


تابع المزيد:

))تعرف إلى القصة التي أثارت الجدل مؤخراً.. أم لطفل أرضعته 9 أشهر وهي ميتة في الصحراء العربية

))بالفيديو|| ابنة أخ أسامة بن لادن تثير الجدل باحتجاجها على قمة جنيف التي شارك فيها بايدن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى