شاهد بالفيديومنوعات

شاهد|| سيدة ترتكب خطأ كاد أن يتسبب بكارثة على طريق ذي اتجاهين

كشف هذا المقطع المصور عن واحد من أسوأ الأخطاء، الذي يتسبب بأكثر الحوادث تكراراً على الطرق ذات الاتجاهين، حيث استدارت الـ سيدة فجأة بسيارتها، ليلقى قائد الشاحنة الذي خلفها نفسه في طريقه إلى الاصطدام بها، ورغم ذلك تفادى الحادث المريع ببراعة وبأقل الخسائر.


سيدة كادت أن تتسبب بكارثة
سيدة كادت أن تتسبب بكارثة

سيدة كادت أن تتسبب بكارثة

بحسب صحيفة الـ” ديلي ميل” البريطانية، وقعت هذه الحادثة في مساء اليوم الثالث من الشهر الحالي على طريق بمدينة “مايتشي” الواقعة شمال شرق العاصمة الروسية موسكو.

في التفاصيل، يظهر المقطع المصور الشاحنة البيضاء تسير على طريق ذي اتجاهين بسرعة قدّرت بـ 60 كيلومتراً، وفي لحظة يضطر سائق الشاحنة إلى الفرملة والانحراف يساراً، لتكشف الكاميرا عن وجود سيارة زرقاء تقف بعرض الطريق.

وكادت الشاحنة أن تصطدم بالسيارة الزرقاء، لكن المناورة الناجحة لسائق السيارة البيضاء انتهت بكسر جزء من المصد الأمامي للسيارة فقط، وتفادي اصطدام قاتل بين الاثنين، ولم يصب أحد في الحادثة.

أما الشيء الغريب في الشاحنة فهو ما قامت به المرأة سائقة السيارة الزرقاء والتي شلت الصدمة تفكيرها، فأوقفت سيارتها بعرض الطريق وهيي بلا حراك، لم تستوعب أنها نجت من حادث مروع كاد أن يودي بحياتها، بينما هناك فتاتان في المقعد الخلفي للسيارة أصيبا بالصدمة أيضاً.

وتعاطف سائقي السيارات الموجودين على الاتجاهين مع السيدة المصدومة، فهدأت حركة المرور تماماً، إلى حين استجمعت المرأة نفسها، وبعدها بدأت السيارات تتحرك ببطئ، بينما نزل قائد السيارة ومصور الحادث ليفحص سيارته ونظر نحو المرأة وسيارتها، ودون أن يلفظ كلمة واحدة عاد إلى سيارته، وينتهي الفيديو والمرأة متجمدة بسيارتها على الطريق.

وتعليقاً على الفيديو الذي نُشر على موقع “يوتيوب”، تساءل أحد الأشخاص مستنكراً: “لماذا توقفت المرأة في منتصف الطريق بعد الحادث؟”، وقال آخر: “لا يمكن أن تكون هذه المرأة جادة فيما فعلت، فلا توجد قاعدة مرورية تنص على أنه يمكنك إيقاف سيارتك أينما كانت”. وبرر مشاهدو الفيديو توقف المرأة بالصدمة التي أصابتها.

شاهد أيضاً: غضب عارم في مصر عقب انتشار مقطع مصور لاعتداء جزار في القاهرة على مسنة -فيديو

شاهد||على تيك توك.. موجة تنمر تطال عشريني وقع في غرام  ستينية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى