طرائف وغرائبمنوعات

زاره أكثر من 300 رئيس دولة وكبار الشخصيات ويمكن أن يصله يومياً أكثر من 70 ألف زائر..سور الصين العظيم أطول سور في العالم وأكبر مبنى معماري قديم.. ماذا تعرف عنه

سور الصين العظيم هو أطول سور في العالم وأكبر مبنى معماري قديم. يأخذ مساره المتعرج فوق بلد وعرة وجبال شديدة الانحدار بعض المناظر الرائعة. لديها مجموعة مذهلة من المناظر الطبيعية من شواطئ تشينهوانغداو ، إلى الجبال الوعرة حول بكين ، إلى ممر صحراوي بين سلاسل الجبال العالية.

يعتبر “بادالينغ” هو القسم الأكثر زيارة (63.000.000 زائر في عام واحد. وفي الأسبوع الأول من مايو وأكتوبر، يمكن أن يصل تدفق الزوار إلى 70000 زائر يومياً، اختفى ما يقرب من ثلث سور الصين العظيم دون أن يترك أثراً.

وقد زار القسم الأكثر شهرة في سور الصين العظيم “بادالينغ” أكثر من 300 رئيس دولة وكبار الشخصيات من جميع أنحاء العالم. كان أولهم رجل الدولة السوفيتي كليم فوروشيلوف عام 1957.


سور الصين العظيم
سور الصين العظيم

سور الصين العظيم

الموقع الجغرافي

يعبر السور جمهورية الصين على طول مناطق الشمال والشمال الغربي فيها حيث يبدأ من مدينة “تشنهوانغداو” في خليج البحر الأصفر شرقاً إلى “غاوتاي” في “غانسو” غراباً، كما يعبر بكين متجاً إلى هاندن.


تاريخ البناء

يعود تاريخ البناء إلى حوالي 2000 عام خلت، حيث تم العمل على بنائه في عصر الربيع والخريف وعصر الممالك المتقاتلة في تلك الفترة، وشيد السور لهدف دفاعي شامل عن المماليك التي كانت مقامة في تلك المنطقة، وقسم سور الصين في تلك الفترة إلى تسعة أسوار عسكرية يرأس كل منها قائد عسكري وعدد كبير من الجنود، حيث يتوقع أن عدد الجنود الممتدين على طوله بلغ حوالي مليون جندي، بالإضافة إلى عمال ترميم في كل منطقة من مناطق السور.


مواصفات بناء السور

يقطع السور مساحة شاسعة تبلغ 2400 كم مربع، ويتشكل بصورة أساسية من مجاميع كبيرة من الحجر الصلب والطين، على عرض يبلغ 6م في معظم مناطقه، أما المنطقة العلوية فتكون أقل بمعدل تقريبي قدر بـ 3.7م، أما عن ارتفاعه فيختلف من منطقة لأخرى بحيث لا يقل عن 3م في أدنى ارتفاع له ولا يزيد عن 8م في أقصى ارتفاع له.

يحتوي السور على عدد كبير من أبراج المراقبة والحراسة، حيث يتواجد منها في كل 200م من طوله، وساعد الطوب المغلف للسور في المناطق الشرقية من البلاد في المحافظة عليه ومنع انهياره، في حين اختفت الكثير من آثاره في المناطق الجنوبية، يتميز بنيان السور في المناطق الصحراوية بتكونه من الأحجار والصفصاف، أما الجزء الواقع في المناطق الشمالية الغربية فيتكون من الطوب والتراب المضغوط.


معالم السور

يحتوي على عدد من الثكنات العسكرية وأبراج المراقبة وأخرى للتنبيه بهجوم الأعداء وممرّات سرية بالإضافة إلى عدد من المنشآت الهجومية في حال التعرّض لخطر خارجي، كما يحتوي على غرف لحفظ الطعام والمؤن الخاصّة بالجنود، وممر مائي لجمع مياه الأمطار خلاله وإخراجها تلقائياً خارج السور، منعاً لإحداث أي ضرر في بنيانه بسبب غمره بمياه الأمطار.

شاهد أيضاً: فيديو لن تشاهده إلا في بكين.. بناء برج سكني كامل في يوم واحد

فرار الآلاف من البعوض الملقح بـ الفياغرا من مختبر ووهان .. هل سنشهد انتشار وباء جديد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى